لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

في السويد لحم الخنزير “حرام”

مشاركة

السويد/ أليتيا (aleteia.org/ar) أعلن منظمو أضخم دوري كرة قدم للشباب في العالم، أي كأس غوتيا الذي يقام في غوتنبرغ السويدية، أن لحم الخنزير “حرام”. وبالتالي، قالوا أنه لن يُقدَّم للاعبين والمدربين في الدوري الذي بدأ في الخامس عشر من الجاري.

ردة فعل مجموعات اليمين المتطرف المعادية للهجرة على وسائل التواصل الاجتماعي كانت سريعة ومتوقعة. على سبيل المثال، عمد أحد المواقع إلى تغيير شعار الدوري مضيفاً نجمة وهلالاً مسلمين ومرفقاً إياه بالقول الاستفزازي: “ربما هكذا سيبدو شعار كأس غوتيا في المستقبل”. بدا الأمر أشبه بنضال من أجل هوية السويد. لكن القصة ليست صحيحة بالكامل.

أجل، لن يُقدَّم لحم الخنزير إلى الفِرق كجزء من قائمة الطعام المخصصة لأسبوع الدوري. ولكن لحم الخنزير لم يُحظر لأنه حرام ولأن المنظمين خاضعون لـ “القيم المسلمة”.

فقد أوضح ممثل عن كأس غوتيا أن الدوري سيستضيف العديد من اللاعبين من بلدان مسلمة. ومن أجل كلفة الفعالية، لن يُقدَّم لحم الخنزير. إضافة إلى ذلك، تبيّن أن الدوري لم يقدمه منذ خمسة عشر عاماً. وقد أشار الممثل عن الدوري أن منتجات لحم الخنزير ستُباع في الملعب وحوله أثناء كافة المباريات.

هذه القصة ليست متعلقة طبعاً بلحم الخنزير، بل بالهجرة والمسلمين والدفاع عما يسمى بالقيم الوطنية. من السهل صرف النظر عن التغطية المفرطة لدوري كرة القدم السويدي الخالي من لحم الخنزير، ولكن هناك مشكلة تسترعي الانتباه تشير إلى حرب ثقافية ضروس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً