أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس: هذا ما تقودكم مريم إليه

CC
لورد - فرنسا
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) دعا البابا فرنسيس كهنة المعهد الحبري البرتغالي الموجودين في روما من أجل تقويّة تدريبهم الكهنوتي فتوجه لهم بكلمة حول صورة مريم العذراء الضروريّة لحياتهم المسيحيّة والكهنوتيّة.

دعا البابا الكهنة الى التأمل بالعذراء مريم والسماح لها بالتأمل بهم مفسراً انها تحمينا فهي “أم تأخذنا بيدنا وتعلمنا النمو بمحبة المسيح والتواصل مع أخوتنا.”

وأضاف البابا الى انه من المهم جداً تعزيز العلاقة بالعذراء لأنه وإن غابت يصبح القلب يتيماً. إن العذراء كما الكنيسة هي أم الانسان وبالتالي فإن العلاقة بالعذراء تساعدنا على تعزيز العلاقة بالكنيسة.”

 

 

فاطيما: رعيان مغرمين بيسوع

 

وذكر خليفة بطرس، ان “اللقاء مع العذراء (بالنسبة لأطفال فاطيما) تجربة كلّها نعمة جعلتهم يُغرمون بيسوع.” وفي الواقع، قادتهم العذراء نحو “المعرفة الحميمة بمحبة الثالوث” ورؤية اللّه على اعتباره “الحقيقة الأجمل” للوجود البشري.

لا يقتصر هذا اللقاء على رعيان فاطيما. هذا ما يؤكده الحبر الأعظم مضيفاً ان “اللّه ينظر الى كلّ واحد منا بمحبة فائقة. تعلمنا كلمة اللّه انه علينا ان نكون كالأطفال بين يدَي والدتهم.”

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.