Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

هل يجوز أن ترتدي المرأة المسيحية البيكيني؟

pixabay

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 13/07/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تتساءل العديد من النساء حول ما إذا كان بإمكانها ارتداء البيكيني أم لا، ولكن، بالنسبة إلى المرأة المسيحية، تنطوي هذه المسألة على آثار إضافية. ويقول لنا الإنجيل إنّ الله يدعو النساء إلى الاحتشام، ما يعني عدم جذب الأنظار إليهن: “وكذلك أن النساء يزين ذواتهن بلباس الحشمة مع ورع وتعقل لا بضفائر أو ذهب أو لالئ أو ملابس كثيرة الثمن، بل كما يليق بنساء متعاهدات بتقوى الله بأعمال صالحة” (1 تيموثاوس 2: 9-10). ويدعو الله أيضا إلى الطهارة: “لا يستهن أحد بحداثتك بل كن قدوة للمؤمنين في الكلام في التصرف في المحبة في الروح في الإيمان في الطهارة” )1 تيموثاوس 4: 12). والسؤال الذي يطرح هنا ما إذا كان ارتداء أو عدم ارتداء المسيحيات للبيكيني مترابط مع الاحتشام والطهارة.

وثمة مسألة أخرى يجب الالتفات إليها وهي أنّ الله يدعو جميع الناس إلى السيطرة على حياتهم الفكرية، كما النساء، فعلينا مساعدة إخواننا من خلال ارتداء ملابس محتشمة: “قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ” (متّى 5: 27-29). قد يؤدي ارتداؤنا لملابس غير محتشمة، إلى وقوع الرجال في خطيئة الشهوة، وهذا سيء بالنسبة إلى الله. كلٌ منا مسؤول عن أفعاله. ففي هذه الحال، تكون النساء مسؤولات عن ارتداء الملابس المناسبة والمحتشمة، والرجال مسؤولين عن السيطرة على أفكارهم.

وعلينا الانتباه أيضا إلى أنّ أجسادنا، كعقولنا وقلوبنا، تنتمي إلى الله وعليها أن تُستخدم لمجده وليس لأنفسنا. “فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِرَأْفَةِ اللهِ أَنْ تُقَدِّمُوا أَجْسَادَكُمْ ذَبِيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ، عِبَادَتَكُمُ الْعَقْلِيَّةَ” (رو12 :1). في الواقع، عندما نقدّم أجسادنا “ذبيحة حية” لله، نقصد بالقول إنّ “أجسادنا ملكك، يا رب”. ومن الصعب أن نتخيل ارتداء ملابس غير محتشمة كالبيكيني لمجد الله.

“وَيْلٌ لِلْعَالَمِ مِنَ الْعَثَرَاتِ! فَلاَ بُدَّ أَنْ تَأْتِيَ الْعَثَرَاتُ، وَلكِنْ وَيْلٌ لِذلِكَ الإِنْسَانِ الَّذِي بِهِ تَأْتِي الْعَثْرَةُ!” (متى 18: 7).

سيبقى على الكنيسة أن تصدر توصياتها في هذا الشأن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً