أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

فيديو رائع: كيف تحب امراتك؟

Share

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)أيّها الشّاب الصديق، إن أحببت فتلك هي معجزة الحياة”

“أدخل في الحلم بعينين مفتوحتين وعش الحلم بحبٍّ ثابت”

“الحلم الذي لا تعيشه هي نجمة تبقى بعيدة في السّماء”

“أحبب امرأتكَ دون أن تطلب أي شيئًا آخر سوى الطلب الأزلي الذي يجعل القلوب المسنّة تعيش في الحنين”

“لكن تذكّر أنّها كلمّا أحبّتكَ ستعرف أقلّ كيف تقول لك ذلك”

“أنظر في عينيها حتّى تُعقَد الأصابع مع الرغبة الملحّة للاتّحاد أكثر بعد”

“فالأيدي والأعين تقول المواعيد الصادقة لغدكم”

“تذكّر بعد، إن ظهرت الأجساد من خلال العينين، ففي الأنفس يمكن رؤية المصاعب”

“لا تشعر بأنّك أقلّ قيمةٍ إن تعرّفت على قيمةٍ فيها لا تمتلكها”

“لا تفرض إرادتكَ بالكلمات، بل فقط بمثلكَ”

“أحبب ودافع عن زوجتكَ، رفيقتكَ، في درب الحياة المجهولة تلك”

“لأنّها غدًا ستكون ملجأ لكَ”

“كن صادقًا، رفيقًا شابًّا، فإن كان الحبّ قويًّا فكلّ قدرٍ سيضحك لكم”

“لا تعتقد أنّك أعظم منها فإنّ الحياة فقط ستحدّد الاختلاف بينكما”

“أحببها كما تدعو الشمس للشروق عند الصباح”

“احترمها كالوردة التي تشتاق لنور الحبّ”

“كن ذلك بالنسبة إليها، ولأنّها عليها أن تكون هي أيضًا ذلك لكَ، فأشكرا الله معًا فهو من أعطاكما نعمة الحياة الأكثر اشراقًا”

 

القدّيس أغسطينوس

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
الحب
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.