Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

صلينا ٣٨٦٠ يوماً فاستجاب لنا الله

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 13/07/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)الأطفال يتكوّنون بحسب أوان الله وليس وفقاً لمخططاتنا.  “لكل أمر أوان ولكل غرض تحت السماء وقت” سفر الجامعة 3، 1.

تزوجنا في 16 يوليو 2005 في العاصمة الكولومبية. في ذلك العام، شخصت إصابة زوجتي بالانتباذ البطاني الرحمي (أكياس على المبيض) الذي تسبب لها بالخضوع لجراحة معروفة بتنظير البطن لتنظيف المبيضين (المسؤولين عن إنتاج البويضات). بعد الجراحة، حذرنا الجرّاح أن تلك الأكياس قد تظهر مجدداً في المستقبل. وسنة 2014، خضعت أندريا مجدداً لعملية جراحية أخرى. في تلك الحالة، كانت التوقعات الطبية أكثر خطورة في ظل وجود التهاب في الرحم كان يعرض قناة فالوب اليسرى للخطر. في جراحة ثانية، استئصلت تلك القناة.

هاتان الجراحتان وغياب الإباضة والإفراز الضعيف للسائل المنوي والهجرة إلى الولايات المتحدة بحثاً عن فرص جديدة، والعمل المفرط والإجهاد كانت جزءاً من الأوضاع التي لم تكن تسمح بأن تصل إلى بيتنا البركة التي كنا ننتظرها منذ أكثر من عشرة أعوام، وهي أن نرزق بولد.

في 29 فبراير من السنة عينها، قدّم لنا طبيب متخصص بالخصوبة أربعة أسباب تمنع أن نرزق بأطفال. وبحسب الأخصائي، كان التخصيب في المختبر الحل الأوحد المتوفر؛ الخيار الذي رفضناه فوراً بسبب معتقداتنا، لأن هذه التقنيات التي تسبب فصلاً عن الأبوّة بتدخل شخص غريب عن الزوجين (تبرع بالسائل المنوي أو بالبويضة، تأجير الأرحام) غير صادقة. هذه التقنيات تنتهك حق الطفل في أن يولد من أب وأم معروفين من قبله ومرتبطين بالزواج، و”الحق في ألا يكونا أباً وأماً إلا بواسطة بعضهما البعض” (تعليم الكنيسة الكاثوليكية، رقم 2376).

وفي 24 مارس، عشية بدء ثلاثية الفصح، وبعد الصلاة لمدة 3860 يوماً، استجاب لنا الله… بدأ توماس كاردونا بلانكو يتكوّن في أحشاء زوجتي الجميلة، معطياً لحياتنا معنى أعمق.

فهمنا أن الأطفال يتكوّنون بحسب أوان الله وليس وفقاً لمخططاتنا. فهمنا أن الرب يستخدمك بحكمته اللامتناهية كأداة رغم محدوديتنا لتعزيز الزواج والعائلة. بعيداً عن الآراء الطبية التي تدعوك أحياناً إلى العمل بعكس إيمانك، يأخذ الله وقته لصقلنا في بوتقة الإيمان والمثابرة والرجاء.

إذا كنت رب عائلة، ندعوك لكي تعبّر من أعماق قلبك عن محبتك لأبنائك. وإذا لم تكن رب عائلة بعد، ندعوك إلى الصلاة لله من دون أن تفقد الشجاعة بما أن هناك أواناً لكل أمر ووقتاً لكل غرض تحت السماء.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الله
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً