لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

رسالة عاجلة من رئيسة كرواتيا إلى الشعوب العربية

CROATIA'S PRESIDENT KOLINDA GRABAR-KITAROVIC
DIMITAR DILKOFF / AFP
مشاركة

كرواتيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) لا شكّ أنّها الرئيسة الاقوى في العالم اليوم، ليس لأنها تمتلك الاساطيل والاسلحة النووية، بل لأنها وقفت الى جانب شعبها ضد الفساد.

كوليندا غرابار كيتاروفيتش ملهمة الشعوب، سافرت على متن طائرة عادية لحضور مباريات منتخبها لكرة القدم، جلست قرب شعبها على مدرجات الملاعب، وهي التي تدير شؤون اربعة ملايين كرواتي فقط.

 

إقرأ أيضاً:

 

 ﻟﺴﻨﺎ ﻋَﺮَﺑﺎً ﻭﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﻤﺪ!!!

 

تناقلت شعوبنا العربية صور الرئيسة وكتبوا على صفحاتهم عن إنجازاتها، وبدأوا يخبرون القصص عنها وعن حبها لشعبها، حتى إن بعض الأصدقاء سافروا الى كرواتيا وأعجبوا بشبعها وجمال طبيعتها وعادوا مسحورين وما زالوا.

في الوقت ذاته، وأنت تتصفح مواقع التواصل الخاصة بهؤلاء العرب المؤيدين لرئيسة كرواتيا، يلفتك أيضاً صور “الزعيم”، الزعيم الرجل وليس المرأة، هو نفسه الذي حكمهم منذ ثلاثين سنة أو أكثر وما زالوا يهتفون له، وتتسائل هنا عن سكيزوفرينيا الشعوب العربية، فكيف لشاب عربي مثقف أن يعجب بأداء كيتاروفيتش وفي الوقت عينه ينتخب القادة أنفسهم وهم سبب مصائبه؟

وإن تتساءل  الرئيسة الكرواتية عن الشعوب العربية لقالت: “كما تكونوا يولّى عليكم”.

وتتساءل

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.