لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

إحدى أتباع الشيطان حاولت سرقة القربان الأقدس…ما حصل بعدها درس للجميع

مشاركة

سويسرا/ أليتيا (aleteia.org/ar) حصل حدث عجائبي بعد جرمٍ فظيع وذلك في القرن الخامس عشر، في بلدة ايتيسويل الصغيرة في سويسرا. سرقت آن فوغتلي، احدى اتباع الشيطان، قربانة مكرسة من كنيسة الرعيّة.

خرجت من الكنيسة والقربانة في يدها.

 

لم يُسجل أحد السبب الدقيق لسرقتها إلا ان سرقة القربان المكرس من الكنيسة وتدنيسه أمر شائع في أوساط المجموعات الشيطانيّة. وهذا ما يحصل عادةً خلال ما يٌعرف بالـ”قداس الأسود” حيث تتم السخريّة من القداس الكاثوليكي من خلال طقوس غريبة. وتكثر هذه القداديس السوداء يوم عيد جميع القديسين.

 

ركضت فوغتلي، بعد خروجها من الكنيسة، الى حين وصولها الى حائط المقبرة. حاولت اجتيازه لكن القربانة أصبحت فجأة ثقيلة جداً ولا يمكن حملها. واعترفت فوغتلي بعدها بالآتي: “بعد أن مددت يدي لأمسك البوابة الحديديّة، أوقفتني القربانة الكبيرة. وبعد أن اجتزت بوابة المقبرة، ازدادت القربانة ثقلاً ولم يعد باستطاعتي حمل القربانة المكرسة بعدها. لم أتمكن من التقدم ولا من الرجوع، فرميت القربانة على مقربة من سياج.”

 

اكتشفت شابة القربانة بين النبات على مقربة من السياج إلا أن القربانة كانت قد تحوّلت الى ما يُشبه وردة. وفسرت ان “القربانة المسروقة كانت منقسمة الى سبعة أقسام. فشكلت ٦ أقسام زهرة شبيهة بالوردة مع نور محيط بها.” أُبلغ كاهن الرعيّة وفي حين تمكن من التقاط ستة أجزاء، بقي الجزء السابع مكانه لا يتحرك. فاعتبر ذلك علامةً لبناء كنيسة في الموقع.

 

ووُضعت ذخيرة تتضمن القربانة العجائبيّة في الكنيسة التي بُنيّت في الموقع والتي شهدت على عدد كبير من المعجزات على مرّ السنين. إن ما تقدم تذكير مدوّي بقوة اللّه وقدرته على صنع الخير من أعظم الأشرار.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.