لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

عاجل موفد البابا إلى مديغورييه: “قوى خبيثة” وأعمال شيطانية تعمل هناك…الرجاء القراءة قبل التعليق

© Mate T. Vasilj / ...your local connection / Flickr
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)المطران هوسر يتحدث عن تأثير للمافيا في موقع الظهورات المريميّة المزعوم.

قال المطران هنريك هوسر، الموفد من البابا للنظر في الوضع الرعوي في ميديوغوريه، ان موقع الظهورات المريميّة المزعومة قد اخترقته المافيات و”أفعالها الشيطانيّة” وذلك بحسب مقال نشرته صحيفة Vatican Insider في ١٠ يوليو.

وتحدث المطران هوسر، في عظته حول النزاع بين الخير والشر، عن “قوى خبيثة” تعمل في المدينة الواقعة في الهرسك. وقال: “هناك، حيث الاهتداءات جماعيّة وحيث الجموع تتوّجه الى الاعتراف، عدد غير كافٍ من المعرّفين. وفي ذاك المكان، أعمال شيطانيّة تبذل كلّ الجهود من أجل تدمير المكان.”

وأفاد المطران هوسر ان “المافيات قد توغلت الى داخل” موقع الحج خاصةً مافيا نابولي (الكامورا). وبحسب Vatican Insider، قد يكون المطران هوسر يشير الى تحقيق جارٍ في نابولي في ما يتعلق بروابط ممكنة بين الكامورا والهيئة التنظيميّة للحج.

 

واليكم ترجمة مقاطع العظة المتعلقة بالموضوع المذكور:

“يسهل ملاحظة القوى الخبيثة التي تحشد نفسها لإفساد كلّ شيء. سوف يتوجب عليّ مواجهة هذه القوى في ميديوغوريه هناك، حيث الاهتداءات جماعيّة وحيث الجموع تتوّجه الى الاعتراف، عدد غير كافٍ من المعرّفين. وفي ذاك المكان، أعمال شيطانيّة تبذل كلّ الجهود من أجل تدمير المكان.

بدأت المافيا تتوغل هناك، لا فقط من خلال تدفق الحجاج، بل أيضاً من خلال ضحاياهم، المتوجب عليهم الدفع ليكونوا هناك… مافيا مثل مافيا نابولي. سمعت ان لها تواجد هناك كما مافيا أخرى. وبالتالي، تماماً كما حصل في شيستوشوا (في بولندا)، عندما كانت الشيوعيّة حاكمة، كانت عيادة إجهاض قائمة الى جانب المدخل الأساس لمزار جاسنا غورا وكان طاقم طبي يجري العمليات لوقف الحمل. هذه هي الحقيقة ولا يجب التسامح بها.”

وتجدر الإشارة الي أن المطران هوسر عُيّن أولآً موفداً خاص للبابا وزائراً رسولياً الى ميديوغوريه قبل أن تتوسع مهامه في ٣١ مايو الماضي. عيّنه البابا لإتمام مهمة “رعويّة” في ميديوغوريه لا للتأكد من مصداقيّة الظهورات بل لضمان “مرافقة ثابتة ومستمرة” للحجاج الذين يبلغ عددهم سنوياً ٢.٥ مليون.

وتجدر الإشارة الى أن الفاتيكان لم يعترف رسمياً بالطابع الفائق للطبيعة الممكن للأحداث: ويُقال ان العذراء مريم تظهر في المكان منذ يونيو من العام ١٩٨١. وحتّى الساعة، وحدها رحلات الحج الخاصة تُنظم الى المكان.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.