لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

ظاهرة فريدة ومفرحة

MATKA Z DZIECKIEM
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بفضل غريزة الأمومة، نادراً ما كانت تشعر آمبر هيلز خلال حملها بالاضطراب من جراء فكرة أن تصبح أماً للمرة الأولى لثلاث توائم متشابهات.

وبعد أسبوع من إنجاب ثلاث بنات من خلال عملية قيصرية، قالت: “كنت هادئة تماماً. ولا بد أن الفضل يعود إلى هرمونات الأم أو ما شابه ذلك”.

من جهته، اعترف والد التوائم الثلاث بأن أحاسيسه كانت مختلفة في البداية.

قال لوغان براون فليتشر: “شعرت في البداية ببعض الخوف. ولكن، لدى ولادتهن، كنت مستعداً. كنت مستعداً جداً لولادتهن”.

استقبلت الشابة البالغة 19 عاماً والمتحدرة من نيوبيرغ، أوريغون، ثلاث بنات هنّ بحسب ترتيب ولادتهن: رايلين، آفري وإيلاينا.

التوائم متشابهات حبلت بهن الأم من دون أي علاج، الأمر الذي يعتبر نادراً وحتى غير اعتيادي، بحسب الأطباء.

قال طبيب الأطفال الحديثي الولادة كريغ نوفاك الذي يهتم بالتوائم الثلاث في مركز القديس منصور الطبي أن احتمال ولادة توائم ثلاثة هو “واحد في المليون”.

حصلت الولادة قبل أربعة أيام من موعد العملية القيصرية الذي حدده الأطباء بسبب قلقهم حيال انخفاض معدل نبضات قلب إحدى التوائم اللواتي ولدن قبل الأسبوع الرابع والثلاثين بقليل.

قال نوفاك أن التوائم بصحة جيدة جداً يتنفسن من دون مساعدة على الرغم من استخدام أنابيب تغذية لإطعامهن لأنهن لسن قويات بما يكفي لكي يأكلن بشكل كافٍ ومستقل.

أضاف نوفاك: “في هذه المرحلة، تدل كل المؤشرات إلى أن صحتهن ستبقى جيدة.

من جهته، قال الطبيب المولّد مارك توملينسون أن هؤلاء التوائم هن “أندر نوع” وظاهرة جديدة بالنسبة له.

فسّر قائلاً: “لم أر من قبل هذا من النوع من التوائم. لقد رأيت توأمين متشابهين في حمل بثلاثة توائم”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.