لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

شفاء فتى بأعجوبة من نزيف في الدماغ بعد صلاة جماعية

Mauricio Pastor - CC
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كان آيزايا كوستوديو تلميذاً ممتازاً ورياضياً تطوع في جماعته لإطعام المشردين وإعانة الأطفال المحتاجين. لكن كل ذلك تغير في سبتمبر 2015 عندما عانى خلال ممارسته رياضة كرة القدم من نزيف في الدماغ.

عندما بدأ يتقيأ، تلقت كريستينا، والدة آيزايا، اتصالاً من المدرسة. ولدى وصولها لأخذ ابنها، انهار آيزايا في ملعب كرة القدم وكان عاجزاً عن التحرك. قالت الأم: “هناك ما دفعني إلى النظر في عينيه”. لاحظت كريستينا أن أحد البؤبؤين كان صغيراً جداً، في حين أن الآخر كان كبيراً. عندها، أدركت أن هناك خطباً ما.

قال أطباء الطوارئ لكريستينا وزوجها أوزي أن ابنهما آيزايا يعاني من نزيف حاد في الدماغ. فخافت كريستينا من الأسوأ، من احتمال موته.

وفيما كانت واقفة في المستشفى في حالة ضياع، فعلت الأمر الوحيد الذي تقدر عليه:

“اعتقدت أنه كان سيموت في تلك الليلة، وقلت: “يا إلهي، أرجوك بدّل رأيك. لا تأخذه. هو في الثالثة عشرة من عمره، ولا يزال شاباً””.

“اجتمع الكل حول آيزايا وكنا نمسك بأيدي بعضنا البعض ونصلي بطريقة… وكأن أقدامنا لا تلمس الأرض. كانت أغرب تجربة. كان من الممكن الشعور بروح الحب والدعم في الغرفة، والشعور بالصلوات. كان الأمر مؤثراً فعلاً”.

بفضل هذه الصلوات وجهود الأطباء، شفي آيزايا بشكل عجائبي لكنه لا يزال يعاني من التداعيات. خسر قسماً كبيراً من الوظائف الحركية في يده اليمنى وذراعه اليمنى. وهو يعاني من فقدان القدرة على الكلام، اضطراب التواصل الذي يسبب له صعوبة في إيجاد الكلمات الصحيحة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
شفاء
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.