أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع الثامن من زمن العنصرة في ٩ تمّوز ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ‎  الاثنين الثامن من زمن العنصرة

كَانَ يَسُوعُ يُصَلِّي في أَحَدِ ٱلأَمَاكِن. وَلَمَّا ٱنْتَهَى قَالَ لَهُ أَحَدُ تَلامِيذِهِ: “يا رَبّ، عَلِّمْنَا أَنْ نُصَلِّي، كَمَا عَلَّمَ يُوحَنَّا تَلامِيذَهُ”. فَقَالَ لَهُم: “عِنْدَمَا تُصَلُّون، قُولُوا: أَيُّهَا ٱلآب، لِيُقَدَّسِ ٱسْمُكَ، لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. أَعْطِنَا خُبْزَنا كَفافَنَا كُلَّ يَوْم. وَٱغْفِرْ لَنَا خَطايَانَا، فَنَحْنُ أَيْضًا نَغْفِرُ لِكُلِّ مُذْنِبٍ إِلَيْنا. وَلا تُدْخِلْنَا في التَّجْرِبَة”.

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٥:  ٣٦-٤١، ١٦: ١-٣ و ٦-١٠ / لوقا ١١: ١-٤

التأمّل:

كم مرّة صليت هذه الصلاة في حياتك؟!

على الأرجح أن تكون صلّيتها كثيراً منذ طفولتك ولكنّ السؤال الأهمّ: كم مرّةً صليتها بعمق وتأمّلت في كلماتها؟

ربّما تغلّبت عليك العادة والترداد فأفقدتك كنزاً روحيّاً يذكّرك بهويّتك كابنٍ للسماء… تحمل إسم أبيك إلى العالم لتقدّسه بسلوكك… ولتعمل لبنيان ملكوته في قلبك وفي قلوب الّذين هم حولك فينمو هذا الملكوت في الأرض كما في السّماء…

هل فكّرت:

  • بأنّ هذه الصلاة تدعوك إلى القناعة وإلى عيش يومك بملئه دون أن تنغمس في هموم الغد؟
  • وبأنّها تحثّك على الغفران لسواك كي تكسب الجرأة لطلب الغفران من أبيك السماوي عن تجاوزاتك وخطاياك بحقّه وبحقّ إخوتك، الّذين هم أبناؤه أيضاً؟!
  • وبأنّها تدعوك لتقوى بربّك على تجاربك فلا يهزمك الشرّير؟

تأمّل ٌ بسيط يدخلك في عمق هويّتك السماويّة فتعيش أرضك وأنت أقرب إلى الربّ!

 

الخوري نسيم قسطون – ٩ تمّوز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4224

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.