لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأحد من الأسبوع الثامن من زمن العنصرة في ٨ تمّوز ٢٠١٨

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ‎  الأحد الثامن من زمن العنصرة

وخَرَجَ الفَرِّيسِيُّونَ فَتَشَاوَرُوا عَلَيْهِ لِيُهْلِكُوه. وعَلِمَ يَسُوعُ بِالأَمْرِ فَإنْصَرَفَ مِنْ هُنَاك. وتَبِعَهُ كَثِيرُونَ فَشَفَاهُم جَمِيعًا، وحَذَّرَهُم مِنْ أَنْ يُشْهِرُوه، لِيَتِمَّ مَا قِيْلَ بِالنَّبِيِّ آشَعيا: “هُوَذَا فَتَايَ الَّذي إخْتَرْتُهُ، حَبِيبِي الَّذي رَضِيَتْ بِهِ نَفْسِي. سَأَجْعَلُ رُوحي عَلَيْهِ فَيُبَشِّرُ الأُمَمَ بِالـحَقّ. لَنْ يُمَاحِكَ ولَنْ يَصيح، ولَنْ يَسْمَعَ أَحَدٌ صَوْتَهُ في السَّاحَات. قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لَنْ يَكْسِر، وفَتِيلَةً مُدَخِّنَةً لَنْ يُطْفِئ، إِلى أَنْ يَصِلَ بِالـحَقِّ إِلى النَّصْر. وبِإسْمِهِ تَجْعَلُ الأُمَمُ رَجَاءَها”.

 

قراءات النّهار: روما ٨: ١-١١  / متى ١٢: ١٤-٢١

 

التأمّل:

 

يمكن للإنسان أن يقوم بفحص ضميرٍ معمّق من خلال هذا النصّ…

أوّلاً يطرح السؤال حول مدى وعيه لكونه مختاراً من قبل الله… وإن كان يرضي من اختاره واصطفاه ليحمل إسمه إلى العالم!

ثمّ يسأل: هل أترك لروح الله المجال كي يعمل من خلالي فتصل كلمة الحقّ إلى الأمم وأوّلاً من هم حوله؟!

ثم يفحص قلبه ويتساءل إن كان ممّن يشعّون بالسلام في محيطهم وتنطبق عليهم الصفات المذكورة في إنجيل اليوم: “لَنْ يُمَاحِكَ ولَنْ يَصيح، ولَنْ يَسْمَعَ أَحَدٌ صَوْتَهُ في السَّاحَات. قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لَنْ يَكْسِر، وفَتِيلَةً مُدَخِّنَةً لَنْ يُطْفِئ”؟!

ويختم هذا المسار الرّوحيّ بالسؤال: هل أثابر على رسالتي إلى أن ينتصر الله في حياتي وفي حياة الآخرين من حولي فيجعل الجميع رجاءهم في المسيح يسوع؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ٨ تمّوز ٢٠١٨

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.