لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

لقاء تاريخي يوم السبت بين الأرثودكس والكاثوليك

Egitto (2/3): Venendo come “pellegrino di pace” in questo Paese marcato da tragici attentati, Papa Francesco ha celebrato una messa allo stadio dell'aeronautica militare del Cairo, alla presenza di migliaia di fedeli cattolici, pellegrini, ma anche ortodossi e musulmani.
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أفاد الكاردينال ليوناردو ساندري، عميد مجمع كنائس الشرق أنّه من المتوقع أن يكون لقاء باري في السابع من تموز/يوليو ٢٠١٨ تعبيراً عن “وحدة المسيحيين وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في ٣ تموز/يوليو.

وأشار الكاردينال ساندري الي أن هذا اللقاء هو نتيجة طلبات ملحة قدمها أساقفة الشرق خاصةً أساقفة الطائفة الكلدانيّة. فقد دعوا البابا، بصوت واحد، الى اتخاذ مثل هذه المبادرة لصالح مسيحيي الشرق.

وقال الكاردينال أنّه من المتوقع أن تتجسد هذه المبادرة من خلال “وقفتَين بارزتَين” في الصلاة والحوار. وتكتسب الصلاة أهميّة خاصة لأن “قوّة الإيمان” وحدها قادرة على “تغيير القلوب”. واعتبر أن الحوار مع كنائس الشرق يشكل “دعوة للوحدة” وعلامة تجسد “وحدة المسيحيين” توّجه الى القادة.

ومن المتوقع أن تبدأ الصلاة مع المؤمنين بعد السجود أمام ذخائر  القديس نيكولاس دي مير. ويلقي البابا كلمة مقتضبة في بداية الاحتفال الذي تختمه جوقة باري وطلاب من المعهد الحبري للموسيقى المقدسة – الذين سوف يرنمون باللغتَين العربيّة والآرميّة.

بعدها، يلتقي البابا فرنسيس قادة الكنائس والجماعات الكنسيّة في الشرق الأوسط “للتأمل والإصغاء المتبادل” بعيداً عن الإعلام في كنيسة القديس نيكولاس.

ويلقي البابا، في نهاية اللقاء، كلمة عندما تُفتح أبواب الكنيسة. يلتقي بعدها كلّ الأساقفة على أدراج الكنيسة يرافقهم أطفال لإطلاق حمام في السماء علامة سلام.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً