Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

رسامة كاهن لا تشبه غيرها...خبر أدهش الوسط الكنسي

FR LAMBERTO RAMOS,ORDINATION

Bishop Francis | Twitter

سيموني لورينزو - أليتيا - تم النشر في 06/07/18

بولاكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ولد لامبرتو راموس في 19 أيلول عام 1951، في مالولوس، بولاكان. التحق بمعهد اللاهوت ، ودرس الفلسفة في معهد سان كارلوس في مانيلا. هناك  أظهر رغبته في الزواج. وهكذا تعرّف إلى “فيلما” وتزوجا عام 1975 ورُزِقا ب3 أطفال.

وكانت الصلاة، بخاصة قبل الافخارستية، تشكل محورا رئيسا في حياة لامبرتو وفيلما. وكانا يذهبان إلى القداديس يوميا سويا.

عام 2007، أصيبت زوجته بمرض السرطان. وعلى الرغم من مسؤوليات لامبرتو المهنية، بقي بالقرب من زوجته وكرّس الكثير من الوقت للاعتناء بها. عندما توفيت عام 2014، كان قد مر على زواجهما 34 عاما.

وعندما كانت فيلما تحتضر، أخبرها لامبرتو للمرة الأخيرة إلى أي مدى يحبها. وطلب منها مسامحته لعدم توفيره الثروة المادية الكافية التي وعد بها. وقد فاجأه جوابها. فقالت: “لامبرتو، الثروة التي أتمناها هي أن تصبح كاهنا، آمل أن تفكر في الأمر”.

وبعدما توفيت، عاش لامبرتو بحزن طوال عامين. في صلواته، بدأ يشعر بأنّ الله يدعوه للعودة من جديد إلى معهد اللاهوت. ففكر باقتراح فيلما.

لما قرر أن يصبح كاهنا؟

عندما نسأله عن سبب اختياره طريق الكهنوت، يجيب أنّه يريد توظيف خبرته المهنية في التسويق لإيصال الإنجيل والتبشير به بفعالية أكبر. ويقول: “لم يعد بإمكان الكهنة التوقع بأنّ العلمانيين سيصغون إلى عظاتهم كما في السابق؛ على الكهنة إلقاء العظة بطريقة معينة تقوم على جذب الناس لترجمة “سر حضور يسوع المسيح يوميا، في حياتهم”.

“لم أصبح كاهنا فقط إطاعة لرغبة زوجتي الراحلة، إنما لعدة أسباب أخرى أيضا. ولكن الأمر لطالما كان في داخلي، وكنت أرغب في ذلك بعمق”.

ويدعو لامبرتو مَن يفكر في دخول الكهنوت التفكير ماليا في دوافعهم. وهو يحثّهم على الالتحاق بالاكليريكية فقط في حال كان الله يقودهم إلى ذلك، وليس لأي دوافع أخرى. ولذلك قرر المتابعة في الكهنوت. ويشير إلى عمل الله الدائم في نفوس الأشخاص بطرق غير متوقعة.

والأهم هو أنّ كهنوته يظهر محبته لفيلما وقد وجد كمالها في هبة ذاتية أكثر وضوحا مع الله ككاهن. وتدل قصّته على أنّ الزواج المسيحي غير معزول عن الحياة المكرسة. فالحب الذي ينعش الزواج ويقدسه، والمنبعث من الله، هو نفسه الحب الذي يحفز على الخدمة الكهنوتية. وهذا ما يذكرنا أيضا بما قاله بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس عن حب المسيح لكنيسته كمصدر حيّ لحب الرجل لزوجته.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كاهن
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً