Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

من قبر القديس بطرس في روما رسالة بالغة الأهمية من الكاردينال ساكو إلى المسيحيين العراقيين

POPE FRANCIS,CONSISTORY

Andreas Solaro | AFP

نبيل القبطي - أليتيا - تم النشر في 05/07/18

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar)  وجه غبطة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو من قبر القديس بطرس  بروما،   كلمة الى المسيحيين العراقيين، هذا نصها:

أخواتي واخوتي الاحبّة،

وسط مجتمع اخذ يخلط القيم، ويبحث عن المال والسلطة والجاه، أي عن كل  ما يسميه الانجيل بروح العالم،  ادعوكم الى قراءة معمّقة لإيمانكم،  لتكتشفوا ماذا ينتظر المسيح منكم في حياتكم اليومية  لتسلكوا “سَبيلَ الرُّوح” (غلاطية 5: 16-25). الانجيل يعرّف  إلآهنا بكلمتين: “الله محبة”، ويدعونا الى ان نعيش المحبة بحرية وسرور وهي ميزة تلاميذ المسيح. علينا ان  نعبر عنها بفرح وبساطة ورحمة وسلام. هذا يتحقق عندما نكون متناغمين في داخلنا ومع بعضنا، غير منقسمين، وعندما نتحلّى بالوعي والصبر والمثابرة.

أدعوكم يا أحبائي أن تحافظوا على  هذا الايمان والفرح حتى في اللحظات الصعبة ولا تدعوا أحداً أو شيئاً ينتزع كنزكم منكم ويطفىء فرحكم. وطدوا ثقتكم  بالله  وسلموه  ذاتكم وكنيستكم وبلدكم تسليماً كاملاً. فهو ابوكم، وأنتم  بين يديه. هذه هي دعوتكم  المسيحية ورسالتكم. وهكذا تتحوّل  حياتكم  الى نعمة وبركة وتأتي بثمار وفيرة.

في اثناء استقباله الجمعية العامة الحادية والتسعين لهيئة “رواكو” المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية في 23 حزيران 2018 ،  قال البابا فرنسيس: ” أن الكنائس الكاثوليكية الشرقية تشكل شهادة حية على الأصول الرسولية، وبالتالي مدعوة إلى إعادة اكتشاف حضورها النبوي في الأماكن التي تسير فيها كحاجة.  اذا لنحج الى الايمان  والمحبة والثقة والرجاء”.

بهذه المناسبة، أدعو الكنائس والأحزاب المسيحية الى اللقاء والحوار لتوحيد الصف والمواقف بحسب رغبة يسوع، والى التمسك بارضهم ووطنهم وهويتهم العراقية، لا الانقسامات لا تليق بمن لهم روح الله.

كلمة خاصة الى الكلدان

احبائي

تأملوا مليئا  بالتحية التي وجهها اليكم البابا فرنسيس عندما قال:  احيي الشعب  العراقي، واعانق كل الكلدان  salute  il popolo irageno e bbraccio tutti I caldei . كونوا بمستوى هذه التحية التي وجهها اليكم البابا من أعماق قلبه كما ان البابا بنديكتس السادس عشر الذي زرناه في مقر قامته سألني:  كيف أحوال الكلدان؟ اني اصلي يوميا من اجل السلام في  العراق.

انتم محظوظون، لان الكنيسة مهتمة بكم،  فاهتموا بانفسكم، واحبوا بعضكم بعضا وتعاونوا.

كفوا عن الانتقاد،  واذا كان لكن نقد فثمة قنوات  لايصال اقتراحاتكم…  أؤكد لكم  اننا  بالرغم من كل الظروف القاسية التي نعيشها توجد نقاط  نور وعلامات امل  علينا ان  نراها  ونعمل على ان تكبر وتنتشر.

تمسكوا بايمانكم وهويتكم الكلدانية، لكن من دون تعصب، واخرجوا من العقلية المناطقية، يكفي ان نكون مسيحيين وان نكون كلدانا، احفاد إبراهيم ابي الايمان و أبناء حضارة بابل  واشور..

استيقطوا  وبرهنوا عن محبتكم ووحدتكم واصراركم  على نهضة بلدكم والكلدان،  بالافعال لا بالاقوال.. ادعموا  الرابطة الكلدانية  معنويا وفكريا وماديا  لتلعب دورها الثقافي والإنساني والاجتماعي.  تحملوا مسؤولياتكم  التاريخية والقومية والوطنية،  واتركوا الكنيسة تتحمل مسؤولياتها الأخرى.

من جهتي  ساعمل كل شيء لخدمتكم  الى النهاية حتى بذل الذات. اعانقكم جميعا واسألأ  الله ان ينيركم ويحميكم.

ادعو جميع المسيحيين الى التامل  بهذه الصلاة التي تنسب الى مار افرام وتلاوتها.

” يا ربِّ اجْعَلْ الوِفَاقَ بينَ الشُّعُوبِ يَتِمُّ في زمانِنا، ليَكونوا شَعبًا واحدًا حقًّا، اجمَعْ ابناءَكَ في حضنِكَ، فيَرفعوا الشكرُ لصلاحِكَ. لو كان جميعُ ابناء النور متحدين، لأزال اشعَاعُهُم المُوحَّد الظَلامَ بقُوَّةِ وحدَتِهم”

سوف يوجه نيافته رسالة الى العراقيين كافة.

نقلاً عن موقع عنكاوا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً