لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

الدعارة المباركة…خبر لم أستوعبه حتى اللحظة

مشاركة

 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) وأنا أتصفح مواقع التواصل لفتني فيديو منتشر عن فنانة عربية بالبيكيني ترقص على شرفة الشاليه. نظرت إلى اسفل الفيديو، رأيت آلاف اللايكس على الفيديو وآلاف التعليقات وكثيرون يفتخرون بجرأتها وجمالها.

لم أفهم ما المقصود من هذا الفيديو وهل أصبح الفن ايحاءات جنسية؟ هذا والفنانة ليست بفنانة اصلاً على الرغم من نشرها بعض الأغنيات.

لطالما حذّر يسوع من أن نكون سبب عثرة لاخوتنا الصغار، بمعنى آخر، كل انسان يشكّل عثرة لغيره يدان. دينونته عند الله ليس عندنا، لكن، أين الرقابة على مواقع التواصل سيما أنّ صغار السن باستطاعتهم الولوج الى انستغرام وغيره من مواقع التواصل الذي انتشر هذا الفيديو عليها.

ماذا يعني أن تظهر امرأة وهي تعرض مفاتنها شبه عارية؟

ماذا يعني أن يتابعها آلاف لا بل ملايين ويعشقون ما تقوم به؟

هل نحن في زمن الدعارة المباركة وكل من لا يمشي في “الموجة” يكون يسبح عكس التيار ورجعي؟

التقيت يوم أمس بفتاة أمريكية وهي مستشارة إحدى السياسيين المعروفين في واشنطن، تلبغ من العمر 24 سنة، متواضعة، مثقفة، حديثها متزن، لباسها محتشم، وهي تتلقى مراجعات آلاف السياسيين الامريكيين وغير الأمريكيين وهي و فريق عملها يقرران سياسة الشخصية المرموقة ويحددان مواعيدها.

هل تريدون هذا النوع من الفتيات أم نوع “الراقصات”، وأي منهما يغني حياتكم.

الجواب لكم.

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً