Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

ضجة كبيرة في مصر والسبب المنتخب الوطني لكرة القدم...صور صادمة تسيء إلى المسيحية

yosra charkawi

أليتيا - تم النشر في 04/07/18

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – انتشرت صور لاعبي المنتخب المصري في كلّ مكان مذ تأهل المنتخب الى كأس العالم. لكن، صحيفة الدستور المحليّة نشرت صورة للمدرب هيكتور كوبر وكأنه يسوع المسيح، فاعتبر بعض القراء ان الأمور خرجت عن حدها.

إن هذه الصورة جزء من عمل للفنان أحمد الصبروتي الذي رسم كوبر على أنّه المسيح ولاعبي المنتخب قديسين. ويظهر مو صلاح، لاعب ليفربول، واضعاً تاج على رأسه كُتب عليه “ملك مصر”.

وتشبه هذه الصور الأيقونات القبطيّة المرسومة بالتفصيل وبألوان طبيعيّة.

وقال الصبروتي: “إن لم يكن الفن شجاعاً وغير متوقعا، فهو ليس بالفن أبداً. أردت أن أرسم المنتخب الوطني مستلهماً من نمط رسم قديم . إن الفن عراب الأيقونات التي نراها في الكنائس القبطيّة اليوم.”

وقال الرسام انه يواجه الآن دعوى قضائيّة على خلفيّة “إهانة الدين وعدم احترامه” دون أن يعطي تفاصيل عن الجهة المدعيّة عليه.

وكان هاني رمسيس ، محامٍ متخصص في الشؤون القبطيّة والحقوق الشخصيّة والدينيّة، هو من سلط الضوء على هذه الصور في الإعلام. واقترح هو ومجموعة من المحامين ان يجتمع محررو الصحف والمفكرون والمحامون للتوافق على سياسة خاصة باستخدام الفن القبطي في الصحف.

وقال: “يغيب عن المجتمع المصري فهم الثقافة المسيحيّة ولم يفهم الرسام الفرق بين استخدام صور القديسين وصور المسيح. يؤمن المسيحيون أن المسيح هو اللّه وبالتالي لا يمكن مقارنته بأي شخص على الأرض. لا نريد عقاباً ولا اعتذاراً، بل فقط احترام الأيقونات الدينيّة والمعتقد المسيحي”.

وأعربت مجموعة أخرى عن رفضها القاطع استخدام الفن القبطي خارج إطار الكنيسة على اعتبار أن كلّ استخدام آخر بمثابة إهانة مع احترام حريّة التعبير الواجب أن تأخذ بعين الاعتبار الأخلاقيات والمسائل التي يعتبرها الآخرون مقدسة.

ورد الرسام قائلاً: “ان المصريين متآلفون مع الفن المعاصر والفرعوني لا القبطي المحصور داخل جدران الكنيسة. أردت تكريم الفن القبطي، الذي هو جزء من تراثي وتكريم المنتخب الوطني الذي يشعرني هو أيضاً بفخر الانتماء الى مصر.”

عن مقال كتبته يسرى الشرقاوي في “الموننيتور”

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً