أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

بعد أن كادت الأمواج تبتلعه لمرّاتٍ عديدة رفض التخلّي عن الطفل الصغير… شاب توفّي لينقذ طفلاً من الغرق

VICTOR MOZQUEDA
Share

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)    “ما من حبٍّ أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل أحبّائه”

 

        خلال نزهةٍ طول النهر، انزلق فينسنت البالغ من العمر خمسة سنوات على إحدى الصخور ووقع في النهر. فقفز وراءه شابٌ اسمه فيكتور موزكويدا لا يعرف كيفيّة السباحة.

 

فقفز العديد من أهل الطفل الصغير وراءه محاولين انتشاله من دفق المياه القويّة. لكن الشاب فيكتور موزكويدا وصل إليه أوّلاً، وبعد أن كادت الأمواج تبتلعه لمرّاتٍ عديدة رفض التخلّي عن الطفل الصغير. وبعد أن وصل أهل الطفل الصغير إليه كانت الأمواج قد ابتلعت الشّاب فيكتور موزكويدا.

 

أعلنت عائلة وأصدقاء فيكتور أنّ التضحية التي قام فيكتور بها من أجل الطفل الصغير هي إحدى ميزات حياته. فهو شابٌ “سعيدٌ جدًّا، متواضعٌ، مهتمٌّ، محبٌّ، يحترم، كما هو ودود”، على حسب ما قالت أخته.

كما قال صهره أنّ فيكتور كان دائم الاستعداد للقيام بأعمالٍ حسنةٍ لغيره فهذه هي الطريقة التي تربّى عليها. فحياة فيكتور المعطاة قد أنقذت طفلاً صغيرًا من الغرق، وتضحيته لن ينساها قريبًا أحبّائه. وكانت قد أطلقت عائلته حملة تبرّعٍ لتمويل مراسم دفنه.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.