Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

هذا ما فعله الأمير ويليام عند قبر المسيح

PRINCE WILLIAM,WESTERN WALL

Kensington Palace | Twitter

جون بورغر - أليتيا - تم النشر في 03/07/18

بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)وقف الأمير ويليام، دوق كامبريدج، وصلى “لوقت طويل” في كنيسة القيامة وذلك في أوّل زيارة رسميّة لأحد أفراد العائلة المالكة البريطانيّة الى الأراضي المقدسة منذ العام ١٩٤٨

والتقى الأمير، الذي وصل يوم الإثنين الى تل أبيب، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقائد السلطة الفلسطينيّة، الرئيس محمود عباس. كما وزار الأردن فترة يومَين.

View this post on Instagram

A post shared by Duke and Duchess of Cambridge (@kensingtonroyal)

ولم تحصد زيارة الأمير كلّ التأييد في اسرائيل إذ أشار جدوله الى “الأراضي الفلسطينيّة المحتلة”.لا يعترف جزء من العالم بسيادة اسرائيل على الجزء الشرقي من القدس وهو الجزء الذي يأمل الفلسطينيون أن يكون عاصمة دولتهم في المستقبل.

وزار أيضاً النصب التذكاري للمحرقة اليهوديّة ياد فاشيم وحائط المبكى أكثر المواقع قدسيّةً لليهود. وقف لدقائق متأملاً قبل أن يوقع كتاب الشرف حيث كتب: “فليبارك إله السلام هذه المنطقة ويمنح العالم السلام.”

وزار الأمير ويليام أيضاً اللاجئين الفلسطينيين والشباب في الضفة الغربيّة. واستهل زيارته الى القدس، يوم الخميس الماضي، بتأمل المدينة القديمة من جبل الزيتون قبل زيارة مسجد الآقصى.

وفي كنيسة القيامة، المبنيّة في موقع صلب وقيامة المسيح، استقبله وفد من ممثلي الكنيسة.

جسد الأمير ويليام، بعد دخوله الكنيسة، أمام حجر المسحة، أي بحسب التقليد المكان الذي حُضر فيه يسوع للدفن. دخل القبر، مكان دفن وقيامة المسيح، حيث صلى لفترة طويلة حسب ما أفاد بطريرك اللاتين. وبعد جولة في الكنيسة، توجه الى طريق الجلجلة حيث أضاء شمعة.

ووضع الأمير ويليام أيضاً باقة من الورود على قبر والدة جده، الأميرة أليس باتنبرغ. وكانت أليس حماة الملكة اليزابيت، دُفنت في كنيسة مريم المجدليّة في جبل الزيتون. وتقول صحيفة Jerusalem Post انها كانت مسيحيّة ورعة، توفيت في لندن في العام ١٩٦٩ وطلبت أن تُدفن في القدس الى جانب عمتها التي أصبحت مثل أليس راهبة وأسست ديراً.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً