أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

طرد مسيحي من الكشافة لهذا السبب‎

Share

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) عمد رجلٌ متحدر من بريستول ألغيت عضويته في جمعية الكشافة إلى اتخاذ إجراءات قانونية بحق الجمعية قائلاً أنه تعرض للتمييز بسبب إيمانه المسيحي.

قال براين والكر البالغ 62 عاماً أن عضويته ألغيت جوراً بعد تعبيره عن مخاوفه من ميل المنظمة المتزايد نحو تعزيز الإسلام والابتعاد عن جذورها المسيحية. وأضاف أنه يرفع الدعوى لأنه يعتقد أن قيم الكشافة الأساسية تُقوَّض.

في التفاصيل، كتب السيد والكر إلى المجلة الرسمية لمنظمة الكشافة لتنبيه المنظمة أنها تعزّز التصحيح السياسي والمسائل المتعلقة بالأديان على حساب القيم المسيحية.

فوصلته رسالة بعد أربعة أيام من القائد المحلي تُعلمه أنه لم يعد عضواً في المنظمة. وقيل له أن آراءه لا تعكس طبيعة الكشافة الشمولية.

لم يُفلح السيد والكر الذي يحظى بدعم المركز القانوني المسيحي باستئناف القرار رغم قوله أنه لم يقصد الإساءة لأحد في تعليقاته التي أشارت إليها المنظمة ككل.

السيد والكر الذي كان عضواً في الكشافة طوال حياته اتهم المنظمة بـ “الازدراء بما كان يوماً ما منظمة محترمة” من خلال تشديدها على الإسلام والمثليين والسحاقيات والمتحولين جنسياً  في بريطانيا.

نذكر أن اللورد روبرت بادن – باول أسّس منظمة الكشافة على مبادئ مسيحية سنة 1907.

رغم ما ذكر، تبقى منظمات كالكشاف والصليب الأحمر من ارقى منظمات العالم والسبب ليس في هذه المنظمات بل في قوانين بعض الدول الغربية التي وضعت الله وقوانين الطبيعة جانباً.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.