لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع السابع من زمن العنصرة في ٣ تمّوز ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء السابع من زمن العنصرة

 

قالَ الرَبُّ يَسوعُ: «أَلوَيلُ لَكِ، يا كُورَزِين! ٱلويلُ لَكِ، يا بَيْتَ صَيْدا! لأَنَّهُ لَو جَرَى في صُورَ وَصَيْدا مَا جَرَى فِيكُمَا مِنْ أَعْمَالٍ قَدِيرَة، لَتَابَتَا مِنْ زَمَانٍ وَجَلَسَتا في المِسْحِ وَالرَّمَاد. ولكِنَّ صُورَ وَصَيْدا سَيَكُونُ مَصِيرُهُمَا في الدَّيْنُونَةِ أَخَفَّ وَطْأَةً مِنْ مَصيرِكُمَا. وَأَنْتِ يَا كَفَرْناحُوم، أَلَنْ تَرْتَفِعي إِلى السَّمَاء؟ فَإِلى الجَحِيمِ سَتَهْبِطِين! مَنْ يَسْمَعُ لَكُم يَسْمَعُ لي، وَمَنْ يَرْفُضُكُم يَرْفُضُنِي، وَمَنْ يَرْفُضُنِي يَرْفُضُ الَّذي أَرْسَلَنِي».

 

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٤: ٨-١٨ / لوقا ١٠: ١٣-١٦

 

التأمّل:

 

من الأمور التي تساعد الناس على فهم العلاقة مع الله العلاقة ما بين الوالدين وبنيهم…

ففي مراحل الطّفولة والشباب، يتّخذ الأهل خطواتٍ يعتبرها بنوهم موجّهة ضدّهم مع أنّها تكون من مستلزمات بناء مستقبلٍ سليمٍ لهم!

من يرفضون الله يرفضون هذا الخير الدّائم الّذي يريده لهم بسبب ما يظنّونه خيراً أو سبب سعادة فيما هو مؤذٍ لهم على المدى البعيد أو بأقلّ تعديلٍ غير مجدٍ…

معظم من يرفضونه يستندون إلى صورٍ ورثوها عن إلهٍ قاسٍ ومقتصّ ويتناسون أنّ رحمته ومحبّته أوصلت إلهاً إلى خشبة الصليب وإلى موت الجسد من أجلهم وحبّاً بهم!

إنجيل اليوم يدعونا إلى تنقية صورة الله في داخلنا وإلى إعادة الاعتبار لمحبّته في قلوبنا وبالتالي إرساء علاقة سليمة مبنيّة على طاعةٍ من أجلنا لا من أجله لأنّه لا يبتغي إلّا خيرنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٣ تموز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4209

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.