أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع السابع من زمن العنصرة في ٢ تمّوز ٢٠١٨

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الاثنين السابع من زمن العنصرة

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: “أَيَّ مَدِينَةٍ دَخَلْتُمُوهَا وقَبِلُوكُم، فكُلُوا مِمَّا يُقَدَّمُ لَكُم. وٱشْفُوا المَرْضَى فيها، وقُولُوا: لَقَدِ ٱقْتَرَبَ مِنْكُم مَلَكُوتُ الله! وَأَيَّ مَدينَةٍ دَخَلْتُمُوهَا وَلَمْ يَقْبَلُوكُم، فَٱخْرُجُوا إِلَى سَاحَاتِهَا وقُولُوا: إِنَّنَا نَنْفُضُ لَكُم حَتَّى الغُبَارَ العَالِقَ بِأَرْجُلِنَا مِنْ مَدِينَتِكُم. وَلكِنِ ٱعْلَمُوا هذَا أَنَّهُ قَدِ ٱقْتَرَبَ مَلَكُوتُ الله. وَأَقُولُ لَكُم: إِنَّ سَدُومَ سَيَكُونُ مَصِيرُهَا في ذلِكَ اليَوْمِ أَخَفَّ وَطْأَةً مِنْ مَصِيرِ تِلْكَ المَدِينَة”.

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٤: ١-٧/ لوقا ١٠: ٨-١٢

التأمّل:

“إِنَّنَا نَنْفُضُ لَكُم حَتَّى الغُبَارَ العَالِقَ بِأَرْجُلِنَا مِنْ مَدِينَتِكُم”!

أهي قسوةٌ أو واقعيّة؟

هل يعقل أن يعلّم الربّ يسوع رسله وتلاميذه الاستسلام أمام رفض الرّسالة؟

المؤكّد أن الإجابة على هذا السؤال هي لا نظراً لوجود عدّة نصوص تشجّعهم على المضي في الرّسالة والشهادة مهما كلّف الأمر.

توجيه يسوع إذاً هو دعوةٌ من الربّ لاحترام حريّة من نتوجّه إليهم في قبول أو رفض ما ندعوهم إليه… يحترم الله حريّة الإنسان ولو كانت النتيجة رفضه كخالق ومخلّص فمن خلق بمحبّة يستند إلى المحبّة في تعامله مع خليقته… أمّا الحديث عن سدوم وعمورة فما هو إلّا لفت نظرٍ إلى مدى سوء وضع الإنسان حين يرفض محبّة الله… ليس تهديداً بل دعوةً إلى الاستنتاج المبنيّ على أحداث تاريخ الخلاص والتي تظهر لنا كم هي سيّئةٌ حالة من يختار البعد عن الله!

فهل سنختار محبّة الله أو سنرفضها؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢ تموز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4207

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.