Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconFor Her
line break icon

في سوريا طفلة تسير بفضل علبتي سردين صنعهما لها أبيها

MAYA MERI

Ahmad Al Ahmad I ANADOLU AGENCY

IDLIB, SYRIA - JUNE 21: Syrian Maya Meri (L), (8), who lost her legs during birth and uses artificial legs, which were made from pvc pipes and tin cans by her father, and her father Ali Meri (R) are seen in Idlib, Syria on June 21, 2018. Ahmad Al Ahmad / Anadolu Agency

أناليزا تيغي - أليتيا - تم النشر في 30/06/18

سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar)عائلة تهرب من حلب، قصّة حبٍّ كبيرٍ: لأنّ حيث يتألّم الإنسان الكرامة البشريّة تسطع بقوّةٍ أكبر.

        ما الذي يحصل في سوريا؟ لماذا ضعف الكلام عن هذا الموضوع؟ هل انتهت الحرب؟

طبعًا لم تنتهي، والحالة الخطرة جدًّا. ففي درعا المعارك قائمة حيث الجيش السوري الذي تسانده الطائرات الروسيّة، قد قتل في الأيّام الأخيرة 70 إرهابيًّا. مما أدّى إلى هرب حوالي 20 ألف شخص بحسب ما ذكرت صحيفة “إل سيكولو ديتاليا” الإيطاليّة.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

والإثنين الماضي، قصفت إسرائيل مطار دمشق الدولي بصاروخين. فالحالة الإنسانيّة في تدهورٍ مستمرّ. وكان السفير الباباوي في سوريا قد قال سابقًا: “إنّ نصف المستشفيات قد توقّفت عن العمل كما توقّفت مدرسةً على ثلاث. وقد قُتِل 700 شخص في القطاع الطبّي. ففي البلد، السّارقون يقتلون أيضًا السّامريّون الصالحون” بحسب ما أعلن.

AP/EAST NEWS

لكن هنا لا بدّ من التوقّف عن قصّةٍ مؤثّرة ومؤلمة حقًّا. قصّة مايا ميري البالغة ثمان سنوات من العمر، التي وُلِدَت في حلب تحت القصف وأبصرت النور دون رجلين جرّاء مرضٍ جيني. فمايا هي جزءٌ هشٌّ جدًّا من البشريّة الواقعة داخل برميل بارود، ومن السهل جدًّا التخلّص منها التخلّي عنها ورفضها.

ليس هنالك قوانين في الحروب أليس كذلك؟ في الحروب يجب استخدام بأفضل طريقةٍ ممكنةٍ جميع الموارد الخاصّة ومن لا يمتلك كتلك المواهب؟ ففي حالةٍ كهذه يجب أن يكون هنالك أبٌ حاضرٌ للمساعدة واعٍ كي لا يقع أحدٌ في المصاعب.

قد قام والد مايا بإعطائها رجلين كي تتمكّن من اللعب، الذهاب إلى المدرسة، العيش. وقد قام بذلك بأفضل طريقةٍ ممكنة. فلقد قام بذلك من خلال علبتي سردين مليئتين بالأقمشة والقطن. ويخبر الأب قائلاً: “كان قلبي يتفتّت كلّما رأيتها تزحف أمام أصدقائها بينما كانوا يلعبون”.

SYRIA AFRIN
Ahmad Shafie BILAL I AFP

ربّما من الضروري التذكير بلوحةٍ للفنان فان غوغ يقوم فيها الأب المزارع بمساعدة ابنته حتى تخطي خطواتها الأولى منتظرًا إيّاها بيدان منفتحتان. أيّتها العزيزة مايا كان فان غوغ لرسم لوحةً رائعةً لكِ أيضًا. وذلك ليس لأنّكِ بحاجةٍ لأن تصبحي لوحةً بل لأنّك رائعة حقًّا. من هنا يقول المزمور 138:

“أَحمَدُكَ لأَنَّكَ أَعجَزت فأَدهَشتَ. عَجيبةٌ أَعْمالُكَ. نَفْسي أَنْتَ تَعرِفُها حَقَّ المَعرِفَة

لم تَخْفَ عِظامي علَيْكَ حينَ صُنِعتُ في الخَفاء وطُرِّزتُ في أَسافِلِ الأَرْض”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً