أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

رهبان في الصحراء الأمريكية والصور التي التقطتها أليتيا تمجّد الرب

haytham el chaer / Aleteia ©
Share

نيو مكسيكو / أليتيا (aleteia.org/ar) – تحقيق:
أرادوا أن يصبح يسوع محور حياتهم، لا بل كل شيء في عالم بعد عن الله وتعاليم الكنيسة.
Ora et labora، عمل وصلاة، يقضون يومهم في إحدى المحميات البعيدة عن ضجيج العالم في إحدى جبال نيو مكسيكو الولايات المتحدة الأميريكية. إنهم رهبان دير “يسوع في الصحراء” التابعون لرهبانية البنديكتان.
أسّس الأب أيلرد وال هذا الدير عام 1964، ووصل الأمر إلى إقفال الدير بسبب نقص الدعوات، لكن سرعان ما دعا الله دعوات جديدة، معظمها من الولايات المتحدة، آسيا وأفريقيا، ليصبح عددهم اليوم حوالي الثلاثين راهباً يعيشون حياة تقشّف وصلاة.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

يقسم الدير إلى قسمين، الدير الأساسي حيث يصلّي الرهبان، يجتمعون، وينامون. ومنزل الضيوف، البعيد حوالي دقائق عن الدير، ويضمّ غرفاً يطغى عليها الطابع المعماري القديم، ومنذ سنوات أدخلت التدفئة والحمامات والفراش على تلك الغرف.
يبعد الدير حوالي 75 ميلاً شمال “سانتا في” مركز نيو مكسيكو، وليس من السهل الوصول إلى ذلك الدير إلّا عبر سيارة رباعية الدفع، تقودك طريق ترابية لا يمكن استخدامها في فصل الشتاء.
يبدأ هؤلاء الرهبان صلاتهم في تمام الرابعة صباحاً، ويعملون في الأرض ويقومون بتربية المواشي سيما البقر، ويأكلون ما تؤمنه لهم الأرض من خيراتها.

الصفحات: 1 2 3

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.