أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

رأت يسوع يبتسم لها فعرفت وقتها أنها لن تموت… هذا ما أخبرته جومانا جرجور السورية

Church in Need ©
?
Share

حلب / أليتيا (aleteia.org/ar) – حلب، المدينة الرائعة التي أحرقتها نيران الحرب ودمّرت معالمها الرائعة. سوريا التي ينازع شعبها ويصرخ لله أن يأتي في عيده ويعمّ السلام في ذاك البلد الموجوع.
كانت “جومانا جرجور” وزوجها “ألكسان سابا” واقفان على شرفة منزلهما ينتظران عودة ولديهما من المدرسة، فسقطت بالقرب من منزلهما قذيفة فدخلت شظية في جسمها واستقرّت بالقرب من قلبها.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

في المستشفى وبينما كانت جرجورة تفارق الحياة تعاني وجعاً كبيراً، وجعها الجسدي ووجعها على فراق عائلتها، التفتت إلى الحائط فرأت صورة ليسوع يبتسم “فعرفت وقتها أني لن أموت”.
هذه الأم المؤمنة، وبمساعدة أبرشية حلب للروم الملكيين الكاثوليك عادت إلى بناء حياتها والوقوف على قدميها لمساعدة عائلتها.
فالأبرشية تساعد العائلات على متابعة الحياة رغم مآسي الحرب التي تعصف بسوريا. “بناء للبقاء” إسم البرنامج الذي تقدمه الأبرشية بمبادرة من راعيها “جان كليمان جانبارت” الذي يعمل على إعانة الموجوعين وجميع الذين فقدوا عملهم. وتقول جرجور، ما حصل معي جزء من وعد الله الذي حوّل تلك الليلة المظلمة ليلة الموت إلى ابتسامة جميلة وساحرة من قبله.
مبارك أنت يا الله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
حلب
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.