أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذا هو عدد اللاجئين المسيحيين من الشرق الذين تمكنوا من دخول الولايات المتحدة في عام ٢٠١٨

JOHN MOORE / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / AFP
Inmigrantes centroamericanos en la frontera con los Estados Unidos
مشاركة

 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) فيما وعدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمساعدة المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى التي واجهت الإبادة الجماعية على أيدي إرهابيي داعش لم تسمح واشنطن إلّا باستقبال 10 فقط من اللاجئين المسيحيين من العراق وسوريا منذ بداية عام 2018.

 

الناشطون الإنجيليون أعربوا عن خيبتهم من سياسات إدارة ترامب المتعلقة بالتباطؤ الشديد في قبول اللاجئين خلال مؤتمر إنجيلي للهجرة الإنجيلية.

 

مديرة السياسة العامة للجنة تكساس المسيحية المعمدانية كاثرين فريمان قالت: “لقد تم إقصاء هؤلاء المسيحيين المضطهدين بالكامل في الأشهر الستة الماضية ، وخلال هذه الفترة تم قبول 21 مسيحيًا من الشرق الأوسط في الولايات المتحدة كلاجئين .”

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

تظهر قاعدة بيانات مركز معالجة اللاجئين حول وصول اللاجئين بين 1 كاون الثاني/ يناير و 19 حزيران/ يونيو أن ثمانية من المسيحيين الذين دخلوا الولايات المتحدة كانوا من أفغانستان واثنين من إيران وسبعة من العراق وثلاثة من سوريا وواحد من السعودية.

 

تم استقبال ما مجموعه 48 مسيحيًا من الشرق الأوسط منذ بداية السنة المالية أي من مطلع شهر تشرين الأوّل/أكتوبر من العام 2017. وقد جاء 19 من هؤلاء اللاجئين من العراق أو سوريا.

 

كما انخفض عدد المسلمين الذين يتم قبولهم في الولايات المتحدة حيث تم استقبال 468 مسلماً من الشرق الأوسط في الولايات المتحدة مطلع العام.

 

في عام 2017 أعادت حكومة ترامب منح29725 لاجئًا فقط حق الإقامة مقارنةً بـ 99183 لاجئ استقبلوا من قبل إدارة أوباما في عام 2016.

 

تقول تريليا نيوبيل مديرة التوعية المجتمعية في الجنوب في الولايات المتحدة:” يعتبر المهاجرون جزءًا هامًا ومتزايدًا من كنائسنا المحلية. قال بولس الرسول :”َإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يَتَأَلَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَتَأَلَّمُ مَعَهُ. ”

 

من جهتها تقول فريمان إنه في عام   2016 استقبلت تكساس  ما لا يقل عن 9000 لاجئ. ولكن في ظل المعدل الحالي لإدارة ترامب ، ستستقبل  تكساس 1500 لاجئ فقط في 2018.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً