لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

ما هي Opus Dei وما هي الأمور التي أصابها Da Vinci Code ولم يصبها

ST JOSEMARIA ESCRIVA,OPUS DEI
مشاركة

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أصاب دان براون بشيء واحد وهو أن أوبوس داي منظمة كاثوليكيّة.

فمند نشر وإصدار كتاب وفيلم “دافنشي كود”، يعتبر عدد متزايد من الأشخاص أن Opus Dei طائفة سريّة تعمل في ظل الكنيسة في حين ان الحقيقة هي العكس تماماً.

أسس القديس خوسي ماريا ايسكريفا أوبوس داي (أي باللاتينيّة “عمل اللّه”) في مدريد، في اسبانيا متصوراً طريقة حياة فريدة للعلمانيين. ويمكن تلخيص تصوره بالكلمات التاليّة: “علينا أن نقدس أنفسنا وسط أكثر الأمور الماديّة على الأرض وخدمة اللّه والبشريّة.”

كان يؤمن بأن الجميع مدعويين الى القداسة وانه باستطاعتهم الوصول الى القداسة في خضم ظروف حياتهم اليوميّة الطبيعيّة. فكان ايسكريفا يقول انه من الواجب تقديم كلّ شيء للّه سواء كان ذلك في البيت أو في العمل.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

فكان يعتبر أن المسيحيين العاملين في العالم لا يجب أن يعيشوا حياة مزدوجة أي من جهة، حياة داخليّة، في وحدة مع اللّه ومن جهة أخرى، حياة مهنيّة واجتماعيّة وعائليّة منفصلة وبعيدة.” فعلى العكس، هناك حياة واحدة، للجسد والروح وعلى هذه الحياة أن تكون مقدسة ومملوءة من اللّه.”

وكان يؤمن ايسكريفا بأن “المسيحي ابن اللّه بفعل المعموديّة وعلى الأفراد ايقان انهم أبناء اللّه والوثوق بالعناية الإلهيّة والحوار مع اللّه واحترام كرامة الآخرين والحاجة الى العلاقات الأخويّة بين الأفراد وهذا أساس المحبة المسيحيّة للعالم وللحقائق البشريّة التي خلقها اللّه ومصدر التفاؤل والهدوء.”

يُنظر الى أوبوس داي في بعض الأحيان على أنّها مجموعة سريّة لأنها لا تضم كهنة أو رجال دين يرتدون زياً يميّزهم. فهي مؤلفة بشكل أساسي من علمانيين لا يرتدون شارة أوبوس داي أو يجذبون الانتباه. هم يعيشون حياتهم المسيحيّة في كلّ ما يفعلون وفي مختلف أعمالهم.

وفي حين قد تكون الأفلام مسليّة إلا أن حقيقة أوبوس داي أجمل من أي رواية أو فيلم فهي تجسيد لدعوة المجلس الفاتيكاني الثاني بعيش القداسة سمحت للعديد من الأشخاص بترسيخ علاقتهم باللّه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً