Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

ما هي Opus Dei وما هي الأمور التي أصابها Da Vinci Code ولم يصبها

ST JOSEMARIA ESCRIVA,OPUS DEI

Opus Dei Communications Office | CC BY-NC-SA 2.0

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 27/06/18

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أصاب دان براون بشيء واحد وهو أن أوبوس داي منظمة كاثوليكيّة.

فمند نشر وإصدار كتاب وفيلم “دافنشي كود”، يعتبر عدد متزايد من الأشخاص أن Opus Deiطائفة سريّة تعمل في ظل الكنيسة في حين ان الحقيقة هي العكس تماماً.

أسس القديس خوسي ماريا ايسكريفا أوبوس داي (أي باللاتينيّة “عمل اللّه”) في مدريد، في اسبانيا متصوراً طريقة حياة فريدة للعلمانيين. ويمكن تلخيص تصوره بالكلمات التاليّة: “علينا أن نقدس أنفسنا وسط أكثر الأمور الماديّة على الأرض وخدمة اللّه والبشريّة.”

كان يؤمن بأن الجميع مدعويين الى القداسة وانه باستطاعتهم الوصول الى القداسة في خضم ظروف حياتهم اليوميّة الطبيعيّة. فكان ايسكريفا يقول انه من الواجب تقديم كلّ شيء للّه سواء كان ذلك في البيت أو في العمل.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

فكان يعتبر أن المسيحيين العاملين في العالم لا يجب أن يعيشوا حياة مزدوجة أي من جهة، حياة داخليّة، في وحدة مع اللّه ومن جهة أخرى، حياة مهنيّة واجتماعيّة وعائليّة منفصلة وبعيدة.” فعلى العكس، هناك حياة واحدة، للجسد والروح وعلى هذه الحياة أن تكون مقدسة ومملوءة من اللّه.”

وكان يؤمن ايسكريفا بأن “المسيحي ابن اللّه بفعل المعموديّة وعلى الأفراد ايقان انهم أبناء اللّه والوثوق بالعناية الإلهيّة والحوار مع اللّه واحترام كرامة الآخرين والحاجة الى العلاقات الأخويّة بين الأفراد وهذا أساس المحبة المسيحيّة للعالم وللحقائق البشريّة التي خلقها اللّه ومصدر التفاؤل والهدوء.”

يُنظر الى أوبوس داي في بعض الأحيان على أنّها مجموعة سريّة لأنها لا تضم كهنة أو رجال دين يرتدون زياً يميّزهم. فهي مؤلفة بشكل أساسي من علمانيين لا يرتدون شارة أوبوس داي أو يجذبون الانتباه. هم يعيشون حياتهم المسيحيّة في كلّ ما يفعلون وفي مختلف أعمالهم.

وفي حين قد تكون الأفلام مسليّة إلا أن حقيقة أوبوس داي أجمل من أي رواية أو فيلم فهي تجسيد لدعوة المجلس الفاتيكاني الثاني بعيش القداسة سمحت للعديد من الأشخاص بترسيخ علاقتهم باللّه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً