أليتيا

لاعبي كرة قدم كاثوليكي وإنجيلي يصلّيان في الملعب مع انتهاء مباراة من المونديال

Romelu Lukaku e Fidel Escobar
Capturas de Tela
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لقد سبق للاعب الكاثوليكي، البلجيكي أن ذهب في رحلة حجّ إلى لورد ووضع عدّة صور له على انستغرام راكعًا فيها شاكرًا الله.

 

 

لم تتميّز مباراة بلجيكا وباناما في كأس العالم لكرة القدم الفيفا فقط بانتصار بلجيكا على باناما 3-صفر. فلقد نتج عن هذه المباراة لقطة عرّف عنها الكثيرون بأنّها “صورة النهار”: وهي صورة اللاعب البلجيكي روميلو لوكاكا واللاعب البانامي فيديل اسكوبار يصلّيان معًا على أرض الملعب بعد المباراة.

 

ولقد فرح الكثير من المشجّعين بهذه الصورة وتناقلها الآلاف على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

والمفرح في هذه الصلاة أنّ فيديل اسكوبار هو من الطائفة الإنجيليّة، حسبما أكّدت المؤسّسة الكاثوليكيّة للتحضير للأيّام العالميّة للشبيبة في باناما، بينما روميلو لوكاكا أحد أبرز نجوم الفريق الإنجليزي مانشستر يونايتد الذي سجّل الأهداف الثلاث خلال اللقاء هو كاثوليكي.

 

 

وكان لوكاكا قد تعرّض لإشاعةٍ في بداية هذا العام جرّاء تصريح فارهاد موشيري، مالك فريق إفيرتون، الذي قال بأنّ لوكاكا، البالغ 24 من العمر، متعلّق بالفودو. لكنّ لوكاكا أكّد فيما بعد أنّه: “كاثوليكي والفودو ليس جزءًا من حياته أو من قناعاته”.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

وفي تشرين الأوّل من عام 2014 كان لوكاكا قد ذهب في رحلة حجّ إلى لورد الفرنسيّة وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر له العديد من الصور التي يركع فيها مصلّيًا بعد المباريات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً