لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

رئيس مجلس النواب الأمريكي في رسالة مهمة

PAUL RYAN
Gage Skidmore|CC BY-SA 2.0
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “لنلتزم مجدداً بأن نعيش حياةً ناجحة، وإنما أيضاً بالحياة الأمينة التي تقدمها نعمة الله لنا جميعاً. لنستعِد هذه المبادئ الرائعة والموحّدة في التعليم الاجتماعي الكاثوليكي”. هذا ما قاله رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين في 24 مايو في كلمته إلى الكاثوليك الـ 1200 الذين حضروا في عشاء الصلاة الكاثوليكي الوطني في واشنطن دي سي، داعياً الكاثوليك إلى اعتناق عقيدة الكنيسة الاجتماعية.

ذكّر راين بالبابا فرنسيس الذي “دعا جميع الكاثوليك ليشفوا الجرحى السائرين”. واعتبر التعليم الاجتماعي الكاثوليكي “ترياقاً” لما “يزعج ثقافتنا”.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

في كلمته، حذّر راين من تطبيق حلول حكومية لمشاكل البلاد الاجتماعية متحدثاً عن ضرورة إعطاء المؤسسات الكاثوليكية حرية خدمة المحتاجين والمسنين والأطفال التائقين إلى عائلات حاضنة وجميع الذين يلتجئون إلى الكنيسة لتساعدهم في عيش حياة هادفة.

ووعد بالإشارة إلى إعلانه الاعتزال عند انتهاء ولايته أنه سيستمر في تعزيز العقيدة الاجتماعية الكاثوليكية في الفصل المقبل من حياته، حتى ولو كان ذلك في حياته البسيطة كمؤمن في جاينسفيل.

نذكر أن الحدث السنوي بدأ وانتهى بالصلاة. وفي الكلمة الرئيسية، أسف جوزيف نومان، رئيس أساقفة كانساس، لـ “أزمة الإيمان” في الثقافة “المتعية” و”المنفعية”، داعياً الكاثوليك إلى مشاركة محبتهم ليسوع المسيح ومعرفتهم به مع الآخرين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً