لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

حافظوا على نظافة منزلكم لهذه الأسباب

© Jazmin Quaynor / Unsplash
مشاركة

 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) حين نعتني بالمنزل، نعتني بأنفسنا ويشارك تنظيف البيت باتخاذ بعض القرارات أو تنفيذها، فالأمر ك”إعادة منح نظام إيكولوجي لأنظمتنا النفسية والعصبية”، بحسب ما تقوله المحللة النفسية لوس جنين دوفيلار.اكتشفوا 7 أسباب تظهر لمَ عليكم الاستفادة من تنظيف المنزل؟

 

1-تنظيف البيت لطرد الأفكار القاتمة

يسمح التنظيف بطرد المزاج السيء وهو بمثابة علاج ضد الإكتآب، فالتنظيف أمر مفيد. والكناسة أو غسل النوافذ أو الجدران تعني التخلص من القذارة في المعنى الحقيقي والمجازي. وتشدد لوس جنين دوفيلار على أنه “مثلما ننظف الثلاجة ونزيل البكتيريا، يساعد التنظيف على تنظيف الروح”.

 

2-إفراغ البيت لإتاحة الفسحة في حياتنا

يبدأ تنظيف البيت بعملية فرز بسيطة. مع قدوم الطقس الجميل تُفتَح النوافذ ويصبح من الجيد إفراغ البيت. الفرز والتوضيب هي بداية عملية في الذهن. إتاحة الفسحة تسمح بإعادة الأمور إلى مجراها وتسمح بإعادة توازن النفس. تقول لوس جنين دوفيلار “حين تصبح بعض الملابس  أو الأمور المتصلة بالماضي غير متلائمة مع حياتنا اليوم، قوموا بالفرز والتوضيب، وبيعوا الأغراض، فهذا من شأنه التغيير. مثلا، هل علي مواصلة مقابلة هؤلاء الناس؟ وحين يتم الفرز، تصبح الروح أقل حيرة. ويمكن أن نحصل على رؤية واضحة من دون تلوث من المحيط. وبمناسبة التغيير المهني أو الشخصي، يسمح التوضيب الكبير بإيضاح الأمور”.

 

3-التنظيف هو نشاط جسدي

يمثل التنظيف نشاط جسدي في العديد من الأعضاء: الساقين والظهر والذراعين…فتلميع النوافذ أو الحمام بمثابة تمرين. وحين لا يكون لديكم الوقت لممارسة الرياضة، قوموا بتنظيف المنزل! وعلى غرار أي تمرين رياضي آخر، يساعد التنظيف على مكافحة التوتر. وتقول لوس “من أجل تنظيم الروح يجب التمرين مع التأثير البيداغوجي والعصب البلاستيكي”. من الأفضل ممارسة تمرين بدلا من الجلوس على الكنبة طوال النهار.

 

4-الاستفادة من البيت النظيف، ولو للحظة

مثل أي مجهود، يُكافأ التنظيف من خلال النتيجة المتمثلة بالبيت النظيف والمرتب. ويكون البيت نظيف ومرتب لأيام عدّة ويمكنكم الاستفادة من كل ممتلكاتكم من دون أن يتوجب عليكم التوضيب. كما أنها طريقة للحفاظ على المعنويات! فترون الأمور من الناحية الإيجابية وتتراجع نسبة الكآبة عندما تعيشون في منزل تروق لكم الحياة فيه.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

5- التنظيم: عادة يومية

غالبا ما يكون التنظيف مهمة متكررة في وقت معين. وتقول لوس “حينما نبتكر تكرار لتصرف يتكرر بشكل دائم، يصبح الأمر عادة”. ومثل أي عادة، يجب جعل التنظيف عادة يومية. وكلما أصبح طبيعيا كلما اعتدتم على القيام به. كما أن القيام بالقليل كل يوم يجنبكم ضرورة القيام بالتنظيف خلال نهاية الأسبوع المشمسة. لقد حان وقت تنظيف الثلاجة والغبار! وعند القيام بالقليل من التنظيف، لا تغرقوا في العمل. كما أن التوضيب يصبح أسهل حين يصبح لكل غرض مكانه الخاص به.

 

6-التنظيف يعني الاعتناء بالنفس

حتى وإن كان عدد قليل من النساء يقوم بالتنظيف إلا أنه يمكن الاستمتاع بهذا الوقت. فوقت التنظيف هو نشاط يسمح للروح بالابتعاد. فكروا بعطلتكم المقبلة أو بالشكل الجديد لغرفتكم. واستفيدوا من هذا الوقت للتفكير بأنفسكم. كما أنه من الممتع رؤية نتيجة المهمة المنتهية على الفور. ويصبح وقت التنظيف وقت تقومون فيه بالعمل الذي أنتم مسؤولون عنه.

 

7-ترتيب المنزل من أجل ترتيب حياتكم

تقول لوس “يسمح ترتيب البيت يوميا تنظيم حياة العمل أو الحياة الشخصية”. فتوضيب البيت وتنظيفه يساعد على تنظيم الروح؛ حيث إن ترتيب الأوراق وفرز الغسيل هي طرق لتنظيم النفس. وحين تجدون النظام الذي يناسبكم، يمكنكم الاستعانة به لتنظيم حياة العمل. وكلما أصبحتم صارمين في بيتكم، كلما كان من الأسهل تطبيق ذلك في كل المجالات الأخرى.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً