Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

اتصلت بأمها التي تعيش في ولاية أخرى وأخبرتها عن ألم في الرأس...لم تصدّق الفتاة ما فعلت والدتها

GRACE LI,SHIXIA HUANG

Grace Li via Twitter | Fair Use

سيريث غاردينر - تم النشر في 25/06/18

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) غالباً عندما نشعر بالمرض، نشعر بحاجة متزايدة الى الأم… مهما بلغ عمرنا. كانت هذه مؤخراً حال “غريس لي”، الفتاة البالغة من العمر ٢٢ سنة والتي شاركت، عبر تويتر، اللحظات الاستثنائيّة التي عاشتها مع أمها.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

اتصلت “لي”، بوالدتها شيشيا هوانغ، الباحثة في مجال السرطان في تكساس، وقالت لها انها تشعر بتوعك وبألم في الرأس. وفي حين ان عددا كبيرا منا كان ليوصي الشابة بتناول مسكن والنوم، قالت هوانغ: “حسناً، آتي اليك عبر الرحلة التاليّة.”

أجابتها: “هل هذه مزحة؟” لكن سرعان ما وجدت والدتها الى جانبها فنشرت الشابة صورة لهما تعبر فيها عن مدى فرحها بعد ان اجتازت أمها نصف البلد متوجهةً الى نيويورك لكي تطمئن على ابنتها. وأشارت الى ان أمها أخذتها مباشرةً لزيارة الطبيب كما وحضرت لها شوربة لتضمن تعافيها السريع. وأنهت الوالدة زيارتها المفاجئة بطبخ عدد من الوجبات الصحيّة وتنظيف المطبخ.

وفي حين اعترفت “لي” بأن سعر البطاقة كان رخيصاً جداً ما سهل الزيارة إلا انه لا يمكننا سوى أن نعشق هذه الأم الحنونة التي لم تتردد في السفر لتكون الى جانب ابنتها. وتقول: “مهما بلغ عمر ابنتي، أسافر العالم من أجلها. وفي حال لن أتمكن يوماً من القيام بذلك جسدياً، سوف أفعل دون أدنى شك عبر القلب.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً