Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أمر سيحاول الرئيس الفرنسي إقناع البابا فرنسيس به غداً

Antoine Mekary | Aleteia and Stephane De Sakutin | AFP

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 25/06/18

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) للمرة الأولى، سيلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالبابا فرنسيس في 26 حزيران 2018 في الفاتيكان. وخلال اللقاء الذي سيستغرق حوالي ال30 دقيقة، سيناقش الزعيمان العلاقات بين الكنيسة والدولة الفرنسية؛ إضافة إلى العديد من القضايا الدولية كالبيئة والمهاجرين ومسيحيي الشرق.

ولفت البابا فرنسيس في خطاب ألقاه في 22 حزيران إلى أنّ القوى العالمية تبدو وكأنّها مهتمة فقط في تفوذها في الشرق الأوسط، متجاهلة مصير المسيحيين في المنطقة. وسيحاول الرئيس الفرنسي إقناع الحبر الأعظم بالعكس خلال لقائهما، والتأكيد له أنّ الاهتمام الفرنسي بالأقليات المضطهدة فعلي للغاية.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

وعلى الرغم من أنّ الجمهورية الفرنسية علمانية منذ العام 1905، إلا أنّها تحمي المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط منذ القرن السادس عشر. وفي 25 أيلول الماضي، اعتبر الرئيس ماكرون أنّ “الماضي المجيد هو ما يُلزِمنا على ذلك”، مشيرا إلى أنّ فرنسا ستساعد الأقليات الدينية “حيثما تدافع عن عقيدتها”.

منطقة النفوذ الفرنسية في أفريقيا

من المهم تناول مسألة مهمة الحماية الفرنسية لدورها في جمهورية أفريقيا الوسطى. فقد تدخّلت السداسي في هذا البلد في تشرين الثاني 2013 من أجل وضع حد للحرب الأهلية التي كادت أن تتحول إلى إبادة جماعية بين المسيحيين والمسلمين. وفضلا عن الأمن الذي وفّرته القوات الفرنسية، استطاع البابا زيارة هذا البلد بعد عامين، في تشرين الثاني 2015.

هذا وستتم مناقشة ظاهرة الهجرة التي تشكل مسألة أساسية بالنسبة إلى الحبر الأعظم. وكان قد صرّح لوكالة رويترز في 20 حزيران أنّه لا يمكن رفض المهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا. بالنسبة إليه، يجب أن يتم استقبالهم بدراسة وحذر ويجب توزيعهم في جميع أنحاء القارة الأوروبية وفق نظام الحصص، وقد أبدت فرنسا تأييدا لهذا الموقف. ومع ذلك، استقبل هذا البلد في السنوات الأخيرة المهاجرين بنسبة أقل بكثير من دول الاتحاد الأوروبي، بدءا من إيطاليا وألمانيا.

العلمانية الفرنسية

وخلال اللقاء، من الممكن أن تتم مناقشة مسائل سياسية محلية، بخاصة مسألة “العلمانية الفرنسية”. ويطالب البابا فرنسيس في ألا يُنظر إلى الدين على أنّه شيء بعيد من الثقافة ويؤكّد على أنّه يمكن التعبير عن الإيمان في قلب الثقافة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً