لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

الكاهن المسّن الذي صفع طفلاً خلال المعمودية يعتذر والمطرانية توقف عمله

مشاركة

الفرنسية/ أليتيا (aleteia.org/ar) اتخذت أبرشية Meaux، في منطقة Seine-et-Marne الفرنسية قرارها. فقد علّقت عمل الكاهن المسنّ الذي صفع طفلاً خلال مراسم المعمودية، بعدما أثار هذا الفعل استياءً شديدًا على شبكات المواقع الاجتماعية، حتى لجميع “احتفالات المعمودية والزواج”.

ويظهر مقطع الفيديو المتداول منذ الخميس الماضي، وشاهده ملايين الناس لكاهنٍ في التاسعة والثمانين من عمره، وهو يستعد لمنح المعمودية لطفل يبكي. وبعد أن أمسك وجهه طالبًا منه الهدوء، قام بصفعه وسط ذهول الوالدين والحضور.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

وقالت الأبرشية في بيانها، إن أسلوب “الدم البارد” في التعامل يمكن مردّه “لتعب هذا الكاهن المسنّ”، لكن الأمر “لا يمكن أن يعفيه” من مسؤوليته، مشيرًا إلى أن الكاهن قد أردك فعله وقدّم الاعتذار لأسرة الطفل في نهاية المعمودية. وأضاف البيان أن مطران الأبرشية اتخذ إجراءات تحفظية، حيث تم إيقاف الكاهن عن منح أسرار المعمودية والزواج.

ويوم الجمعة، وفي حوار لإذاعة فرانس إنفو، قلل الكاهن من هذا الفعل، وقال أنه “بين المداعبة والصفعة”، مشيرًا إلى رغبته آنذاك في “تهدئة الطفل، لكن لم يعلم ماذا يفعل”. وتابع: “لقد بكى الطفل كثيرًا، واضطررت لأدير رأسه لكي أسكب الماء. قلت له إهدأ، لكنه لم يهدأ. حاولت أن اقترب إليه، لكن جميع محاولاتي باءت بالفشل”.

وبعد الحادثة، تم الاحتفال بالمعمودية في النهاية. وقال الكاهن “لقد اعتذرت عن حماقتي”. وأضاف: “من وجهة نظري يبدو لي أنها كانت معمودية طبيعية. لا يوجد شيء أخفيه. ولكن تم تفسير ذلك الأمر بشكل خاطىء، ووجدت أن ردّة الفعل كانت غير متناسبة”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً