لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

هل ارتداء المسبحة دون مباركتها يلغي فعاليتها

SIŁA RÓŻAŃCA
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) سألت الكاهن:

إشتريت صليباً لأعلقه في منزلي الجديد، وأتساءل إذا ما كان يجب أن أطلب مباركته؟

لدي بعض الأشياء كالمسبحة، الأيقونة وغيرها، ولا أعلم إن كانت قد بوركت؟ فهل من الأفضل أن أطلب مباركتها في كل الأحوال؟

هل صحيح أن ارتداء إحدى القطع المقدّسة دون مباركتها قد يلغي تأثيرها المفيد، أم أن الأمر يتوقف على درجة إيماننا لدى استخدامها؟

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

أجوبة الكاهن

–          هناك فرق بين الأشياء الدينية والأشياء المباركة.

–          تعود الأشياء الدينية بحاملها، حين يتمتع بمشاعر الإحترام والتقدير، إلى عالم القدسيات. ويمكنها بالتالي انطلاقاً من إيمان من يحملها أن ترتفع بالنفس نحو الله وتطلب بركته.

–          أما الأشياء المباركة فتتمتع بفضيلة مميزة بحدّ ذاتها لأنه قد تمّ مباركتها، بالأخص بالماء المقدّس.

–          الصليب المبارك يحمل معه الأمان والحماية ضدّ شرّ الشيطان. أمّا المسبحة فتحمل لحاملها، حتى قبل تلاوتها العطايا هذه: الجاذبيّة أو العبادة المتنامية لله، الحماية الدائمة من العدو الظاهر والخفي، وضمان دفاع مريم العذراء عنا أمام محكمة الله.

–          إذا كنت غير متأكد من أن الأشياء التي لديك قد بوركت، فاطلب مباركتها من جديد. عندها يقوم الكاهن بمباركة هذه الأشياء وكأنها المرّة الأولى التي تتمّ مباركتها فيه، لأنه ما من معنى لمباركة أشياء مباركة من قبل.

–          لمباركة الأشياء هناك حاجة لمباركة خاصة من قبل الكاهن، ولا تكفي البركة في نهاية القدّاس، لأنها مخصّصة للأشخاص. أمّا مباركة الأشياء فتختلف وتتم بشكل عام عبر المياه المقدسة.

–          للأشياء المختلفة هناك صلاة مخصصة، كصليب القديس بندكتس مثلاً، والمسبحة والأيقونة والشموع. ولكن إذا لم تتوفر إمكانية استعمال صيغة المباركة الخاصة فيمكن استعمال الصيغة  المختصرة مع إشارة الصليب.

–          ما لم يبارك فهو غير مقدس بعد أي أنه غير مكرس بعد.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً