لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

لا يخطر ببالكم ما يمكن فعله كل صباح للملاك الحارس

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لا يمكن رؤيته إلّا أنه يرافقنا خلال كل مراحل  الحياة. أقل ما يمكن فعله في المقابل هو تحيته عند الصّباح.

كان القدّيس بادري بيو يوصي دائمًا: ألا ننسى أبدًا هذا الرفيق الذي لا نراه إلّا أنه حاضر دائما وهو على استعداد للاستماع إلينا وتعزيتنا. في حياة بادري بيو كانت الاجتماعات مع الملائكة متكررة وكان يعرفها جيدا. بالنسبة له كانت الملائكة حقيقة ملموسة جدًا. وكرس بادري بيو بشكل خاص تفاني كبير لمالكه الحارس “رفيق طفولته الصغير” كما وصفه.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

يمكن أن تتحرّك الملائكة بسرعة الفكر وهي تتشفّع لنا لدى الله. ومع ذلك غالبا ما نهمل الملاك الحارس خلال صلواتنا. هنا هي الصلاة الأولى التي اقترحها القدّيس جان ماري فياني لتحية الملاك الحارس مع كل إشراقة شمس.

“صباح الخير يا ملاكي الحارس …أنا أحبك كثيرًا. كنت إلى جانبي بينما كنت نائمًا هذه الليلة ، أرجوك إحفظني خلال هذا اليوم ونجّني من أي مصيبة أو حادثة أو أي عمل لا يرضي الله.”

 

إن ملاكنا الحارس هو الصديق الأوفى على الإطلاق إذ إنه لا يفارقنا لا في اللّيل ولا في النّهار وهو معنا في كل الأماكن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً