لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قرر الكاهن أن يزور هذه الأرملة فكانت المفاجأة

Unsplash / Pixabay ©
مشاركة
بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – وقفت امرأة تتسول أمام باب كنيسة، رآها كاهن الرعية فاندهش وسألها “لماذا يا أمي، تتسوّلين وأنت سيدة فاضلة وابنك خادم في الكنيسة؟”

فقالت له “كما تعلم يا أبت، إن ابني وحيد وليس له إخوة وزوجي توفي منذ سنوات طويلة، وابني سافر منذ 8 أشهر وترك لي مبلغاً لأنفق منه ولما نفذ المال اضطررت للتسول.”

سألها الكاهن “ألا يرسل لك ابنك المال ؟ فقالت له “كل شهر يرسل لي صورة ملوّنة، أُقبَل هذه الصورة وأضعها بمسامير على الحائط”.

قرر الكاهن أن يزور هذه الأرملة فكانت المفاجأة أن ابنها كان يرسل لها كل شهر شيكا بألف دولار وهي بالتالي تمتلك 8 الاف دولار وتتسول أمام الكنيسة لأنها تجهل القراءة والكتابة!!

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

فسّر لها الكاهن الأمر وأخذها الى المصرف وصرف لها المبلغ فشكرته كثيراً.

قصة هذه الأرملة غريبة لكنها تشبهنا، كثير منّا يتسوّلون السلام والفرح والتعزية وكلنا نملك كتب مقدسة في منازلنا قادرة أن تمنحنا كل السلام وكل الفرح وكل التعزية لكننا نبحث عن الراحة في التسول داخل العالم رغم أننا نملك ثروة طائلة أسمها كلمة الله..

أنت غني، أصرف شيكات تعزياتك من كتابك المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.