أليتيا

الحكومة الإيطالية تضرب بيد من حديد وتهدّد الماسونية في عقر دارها

مشاركة
 ايطاليا / أليتيا (aleteia.org/ar) ايطاليا تُضيّق الخناق على الماسونيين بعد الكشف عن ارتباطهم بالمافيا.

يُجبر قانون جديد، يُحضر له حالياً في ايطاليا، السياسيين الإيطاليين على التصريح بانتمائهم أم لا الى الماسونيّة وذلك بعد صدور معلومات أفادت ان قادة المافيات ينضمون الى المحافل الماسونيّة من أجل ابرام اتفاقات مع المسؤولين المنتخبين.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

ويأتي مشروع القانون هذا بعد أن داهمت الشرطة أكبر أربع جماعات ماسونيّة في ايطاليا واكتشفت ان ١٩٣ شخص فاعلين في المظاهرات والاحتجاجات الأخيرة واردة اسماءهم على قوائم عضويّة الجماعات السريّة في صقلية و كالابريا جنوب إيطاليا.

ونشرت اللجنة البرلمانيّة الإيطاليّة العاملة على مكافحة المافيات هذه النتائج الشهر الماضي ما يُشير الى أن الناشطين استخدموا لقاءات المحافل السريّة من أجل الاتفاق مع السياسيين ورجال الأعمال. ومن المتوقع أن يمنع القانون المقترح القضاة من الانضمام الى الماسونيّة ويُجبر المسؤولين على التصريح بانضمامهم أم لا الى هذه الحركة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً