أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الحكومة الإيطالية تضرب بيد من حديد وتهدّد الماسونية في عقر دارها

مشاركة
 ايطاليا / أليتيا (aleteia.org/ar) ايطاليا تُضيّق الخناق على الماسونيين بعد الكشف عن ارتباطهم بالمافيا.

يُجبر قانون جديد، يُحضر له حالياً في ايطاليا، السياسيين الإيطاليين على التصريح بانتمائهم أم لا الى الماسونيّة وذلك بعد صدور معلومات أفادت ان قادة المافيات ينضمون الى المحافل الماسونيّة من أجل ابرام اتفاقات مع المسؤولين المنتخبين.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

ويأتي مشروع القانون هذا بعد أن داهمت الشرطة أكبر أربع جماعات ماسونيّة في ايطاليا واكتشفت ان ١٩٣ شخص فاعلين في المظاهرات والاحتجاجات الأخيرة واردة اسماءهم على قوائم عضويّة الجماعات السريّة في صقلية و كالابريا جنوب إيطاليا.

ونشرت اللجنة البرلمانيّة الإيطاليّة العاملة على مكافحة المافيات هذه النتائج الشهر الماضي ما يُشير الى أن الناشطين استخدموا لقاءات المحافل السريّة من أجل الاتفاق مع السياسيين ورجال الأعمال. ومن المتوقع أن يمنع القانون المقترح القضاة من الانضمام الى الماسونيّة ويُجبر المسؤولين على التصريح بانضمامهم أم لا الى هذه الحركة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.