لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أيقونة للرب يسوع تتجدد تلقائياً في اوكرانيا

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) نقلاً عن صفحة SAINT CHARBEL

انضمت أيقونة للرب يسوع المسيح، تجدّدت بطريقة عجائبية أثناء تخزينها في مستودع، إلى العالم العجائبي للأيقونات الذي لا ينضب. عُرضت هذه الأيقونة في متحف مدينة أومان الواقعة في وسط أوكرانيا، وقد تمّ افتتاح المعرض الأسبوع الماضي بوجود أيقونة المخلص في السجن (أيقونة الختن) التي أخذت مكاناً بارزاً في صالة العرض بحسب تقرير موقع Foma الأوكراني الذي أورد الخبر بتاريخ ١٩ حزيران ٢٠١٧.

رُسمت هذه الأيقونة التي تعتبر واحدة من الأيقونات القديمة العديدة على يد رسام غير معروف في بداية القرن التاسع عشر. وقد نُقلت إلى المتحف في ١١ شباط ١٩٧٢ من قبل اللجنة الإدارية المحلية لمدينة أومان على وقع إغلاق كنيسة قرية بابانكا في منطقة شيركاسي. وقد كانت في حالة سيئة جداً في ذلك الوقت. إذ أصاب الصدأ الحافة المعدنية على كلا الجانبين بشكل تام، وظهرت فقاعات من الطلاء الذي على الأيقونة في عدة أماكن، وأصبحت الألوان غامقة ومظلمة حتى غدا من الصعب جداً تمييز الرسم في الأيقونة. وبسبب هذه الحالة المتداعية للأيقونة فلم يتم نقلها إلى أي واحدة من الكنائس التي افتُتحت في مدينة أومان عام ١٩٩٠م.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

وبعد عدة سنوات، بدأ تغييرٌ يحصل في الأيقونة، وقد لاحظ عمال المتحف لأول مرة هذا التغيير في تموز ٢٠٠٨. إذ تمّت مشاهدة مادة دهنية صمغية تسيل على الأيقونة جاعلة منها أكثر إشراقاً. ومن خلال المشاهدات، لاحظ الباحثون المختصّون بالمتاحف أن معالم الوجه والصدر ورداء الرب يسوع قد أشرقت بدايةً، أما الأجزاء الأخرى من الأيقونة فبرزت في وقت لاحق وخاصةً بياض العينين والكتابة الموجودة على الأيقونة وحتى الفواصل في القصبة التي في يد المخلص.

وقد أشار أحد الكهنة في الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية ممن عاينوا الأيقونة أنه ليس من النادر أن تتجدد الأيقونات بطريقة عجائبية في بيوت المسيحيين الأرثوذكس المؤمنين وفي الكنائس الأرثوذكسية، لكن هذه المعجزة الحاصلة في مكان لا تتم فيه تلاوة الصلوات هي حدث فريد من نوعه.

يعمل الاختصاصيون في فنون المتاحف على إعادة بناء تاريخ الأيقونة ويقومون بمشاهدة وتأمل عملية التجديد العجائبية للوجه الذي يشرق أكثر وأكثر، هذه العملية التي لا تزال مستمرة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً