Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

هكذا قامت والدة السلطان محمد الفاتح بتعبئته لفتح القسطنطينية

pixabay

نبيل القبطي - أليتيا - تم النشر في 22/06/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)في قرية صغيرة على حدود إحدى المدن البحرية والتي كان اسمها في ذلك الوقت القسطنطينية كانت تعيش سيدة مسلمة اسمها «هوما خاتون»، ذات يوم علمت أن الرسول محمد بشّر بفتح القسطنطينية، وتمنت أن تتقرب إلى الله بتربية ابنها محمد وتتعهده بالرعاية وتغرس فيه ما يؤهله ليكون فاتح المدينة. وكانت تخرج صباح كل يوم إلى حدود قريتها وفي يدها ابنها الصغير محمد وتقول له: يا محمد هذه القسطنطينية وقد بشر الرسول بفتحها على أيدي المسلمين أسأل الله القدير أن يكون هذا الفتح على يديك.

ويرد الطفل الصغير، كيف يا أمي أفتح هذه المدينة الكبيرة؟ فترد عليه : بالقرآن والسلطان والسلاح وحب الناس ويكبر«محمد» وتكبر معه أمنية أمه، ويسعى إلى تحقيقها بالتدريب المتواصل، وتعلم العلوم والمعارف التي أهلته  ليصبح من أفضل قادة جيش الدولة العثمانية.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

واستمرت الأم  تغرس فيه هذه المعاني حتى بلغ عمره ۲۲ سنة ومات أبوه السلطان مراد الثاني.. دخلت أمه عليه وهو يبكي على أبيه فقالت له : أنت تبكي ؟! قم القسطنطينية بانتظارك وأعداء أبيك في كل مكان.

أصبح محمد بن مراد سلطان الدولة العثمانية، ولم ينسى أمنية والدته، وبذل جهودا جبارة في التخطيط الفتح القسطنطينية، وإعداد الجيش العثماني وتدريبه وإمداده بالأسلحة. وكان يقف بين الجنود يرفع معنوياتهم ويذكرهم بثناء الرسول على الجيش الذي يفتح القسطنطينية.

واعتنى محمد عناية خاصة بالأسطول العثماني؛ وعمل على تقويته، وتزويده بالسفن ليكون مؤهلا للقيام بدوره في الهجوم على القسطنطينية. وحاصر الأسطول العثماني القسطنطينية عدة أسابيع حتى استسلمت.

ودخل السلطان محمد الفاتح في وسط المدينة يحف به جنده وقواده وهم يرددون: ما شاء الله. فالتفت إليهم وقال : لقد أصبحتم فاتحي القسطنطينية.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الله
Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً