لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت الخامس من زمن العنصرة في ٢٣ حزيران ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)السبت الخامس من زمن العنصرة

 

قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: “مَنْ يَقْبَلُكُم يَقْبَلُنِي، ومَنْ يَقْبَلُنِي يَقْبَلُ مَنْ أَرْسَلَني. مَنْ يَقْبَلُ نَبِيًّا لأَنَّهُ نَبِيٌّ يَنَالُ أَجْرَ نَبِيّ. ومَنْ يَقْبَلُ صِدِّيقًا لأَنَّهُ صِدِّيقٌ يَنَالُ أَجْرَ صِدِّيق. ومَنْ سَقَى كَأْسَ مَاءٍ بَارِدٍ أَحَدَ هؤُلاءِ الصِّغَارِ لأَنَّهُ تِلْمِيذ، فَٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّهُ لَنْ يَفْقِدَ أَجْرَهُ”. ولَمَّا أَتَمَّ يَسُوعُ وصَايَاهُ لِتَلامِيذِهِ الٱثْنَي عَشَر، ٱنْتَقَلَ مِنْ هُنَاكَ لِيُعَلِّمَ ويَكْرِزَ في مُدُنِ اليَهُود.

 

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١١ : ١٩-٣٠  /  متى ١٠:  ٤٠ –  ١١:  ١

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

التأمّل:

 

حين تعيّن الدولة سفيراً لها في بلدٍ ما، يتقدّم بأوراق اعتماده لدى السلطات المعنيّة وهي عبارة عن قرار تعيينه وتفويضه لتمثيل البلد وسلطته أمام المراجع المختصّة في البلاد التي عُيّنَ فيها!

يمنحنا الربّ يسوع في إنجيل اليوم أوراق اعتمادنا لدى باقي النّاس على قاعدة: “مَنْ يَقْبَلُكُم يَقْبَلُنِي، ومَنْ يَقْبَلُنِي يَقْبَلُ مَنْ أَرْسَلَني”…

لا يعني هذا التكليف انتحال صفة المسيحي شكلاً بل تجسيد كياننا المسيحيّ عمليّاً في مواقفنا وسلوكنا…

فلن يقبلنا النّاس كمسيحيّين إن لم يبصروا فينا روح يسوع من خلال ما نقوم به أو من خلال ردّات فعلنا أمامهم ومن خلال صدقنا في عيش قناعاتنا الإيمانيّة والعمليّة…

إنجيل اليوم يدعونا إلى استعادة صدقنا في عيش مسيحيّتنا بهدي الرّوح القدس طبعاً الّذي يرشدنا إلى أفضل السبل لنكون مسحاء كيسوع وعلى مثاله كما يجب وحيث تدعو رسالتنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٣ حزيران ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4188

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً