أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة صارمة من الكنيسة إلى نتنياهو وهذا ما جاء فيها

STEPHANE MAHE / POOL / AFP
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu gives a joint press conference with France's President at the Elysee Palace in Paris, on July 16, 2017. / AFP PHOTO / POOL / STEPHANE MAHE
مشاركة

 

إسرائيل/أليتيا(aleteia.org/ar)في رسالةٍ موجّهة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو، طلب رعاة الكنائس المسيحيّة في الأراضي المقدّسة إيقاف مشروع قانون إسرائيلي يسعى لمصادرة أملاك الكنيسة في إسرائيل.

 

لم يتوقّف مشروع القانون الإسرائيلي السّاعي لمصادرة أملاكٍ كنسيّةٍ. فإنّ هكذا مشروع قانون، الذي يأخذ مجراه نحو الموافقة، يُعتبر “هجومًا ممنهجًا وغير مسبوقًا على مسيحيّي الأراضي المقدّسة”، قادرًا على انتهاك “أبسط الحقوق” وتقويض “النسيج الاجتماعي الهشّ” الذي تمّ بناءه طوال السنوات بين الجماعات المسيحيّة المحليّة والدولة الإسرائيليّة. هذا ما كتبه الرعاة المسيحيّون المسؤولون عن كنيسة القيامة في رسالةٍ موجّهةٍ إلى بنيامين نتانياهو، طلبوا فيها من رئيس الوزراء الإسرائيلي “العمل بشكلٍ سريعٍ وحاسمٍ لوقف مشروع القانون الذي يُعمل عليه من جانبٍ واحدٍ والذي سيلزم الكنائس أن تجيب بالطريقة عينها”. وتحمل الرسالة توقيع ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس للروم الأرثوذكس، نورهان مانوغيان، بطريرك القدس للأرمن الأرثوذكس، والأب فرنشيسكو باتّون، حارس الأراضي المقدّسة من الإخوة الأصاغر الفرنسيسكان.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

عودة الجدال بعد إغلاق بازيليك القيامة

يبدو أنّ رسالة القادة المسيحيّن الثلاث قد أعادت الجدال مع الحكومة الإسرائيليّة الذي دفع الكنائس المحليّة مع نهاية شباط المنصرم إلى إغلاق أبواب كنيسة القيامة احتجاجًا، والتي تمّ اقفالها من الأحد 25 إلى الثلاثاء 27 شباط. ففي تلك الحادثة، كان يهدف مشروع القانون الذي أدّى إلى تحرّك القادة المسيحيّين إعطاء الحقّ للحكومة الإسرائيليّة لمصادرة الأملاك الكنسيّة التي تمّ عرضها في الماضي برسم الإيجار للصندوق اليهودي الوطني لفترةٍ طويلةٍ -حتّى 99 عامًا- والتي في فترةٍ حديثة رغب المسؤولون الكنسيّون، ببيعها إلى مؤسّسات عقاريّة خاصّة كبيرة، لتسديد دينونًا عدّة.

 

لم تتمّ أرشفة قانون مصادرة الأملاك الكنسيّة

في شباط الماضي، أوقف المسؤولون الكنسيّون احتجاجهم بعد أن وعدت الحكومة الإسرائيليّة ببدء حوارٍ مع المسؤولين الكنسيّين المعنيّين فيما خصّ المسألة. واليوم علم المسؤولون الكنسيّون الثلاث من جديد من خلال الإعلام أنّ مشروع القانون الذي يعترضون عليه لم تتمّ أرشفته، وسيتمّ عرضه على اللجنة الوزاريّة المكلّفة بالموافقة.

 

ردّة فعل النواب الإسرائيليوّن

       أمام قلق الجهّات الكنسيّة، أجابت عبر الإعلام راكيل أزارا، إحدى أعضاء البرلمان الإسرائيلي وهي المسؤولة عن مشروع القانون، معتبرةً أنّ مشروع القانون يهدف فقط لحماية السكّان الذي يقطنون في منازل مبنيّة على أراضي تابعة للكنيسة، ساحبةً تلك الأراضي من أمام مخاطر محتملة. وأضافت راكيل أزارا أنّ مسودّة القانون تسعى لتقديم ضمانات عامّة لمالكي العقارات الصغيرة القائمة على أراضٍ قد تكون عرضة لمشاكل قانونيّة، دون أن تحمل أي إشارات مباشرة إلى الأملاك الكنسيّة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً