لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة الخامس من زمن العنصرة في ٢٢ حزيران

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الجمعة الخامس من زمن العنصرة

 

قال الربّ يسوع: “لا تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ عَلى الأَرْضِ سَلامًا، مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلامًا بَلْ سَيْفًا. جِئْتُ لأُفَرِّقَ بَيْنَ الرَّجُلِ وَأَبِيْه، والبِنْتِ وأُمِّهَا، والكَنَّةِ وحَمَاتِهَا. وأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ. مَنْ أَحَبَّ أَبًا أَو أُمًّا أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّني. ومَنْ أَحَبَّ ابْنًا أَوِ ابْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. ومَنْ لا يَحْمِلُ صَلِيبَهُ ويَتْبَعُنِي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا”.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٠: ٤٤-٤٨  /  متى ١٠: ٣٤-٣٩

 

التأمّل:

 

حين كنت صغير السنّ، كان هذا النصّ من النّصوص التي تصدمني…

كنت أظنّ بأنّ الله يقيم مفاضلةً ما بين محبّة الأهل ومحبّته وكنت أسأل ذاتي هل يمكن ان تتعارض محبّته مع محبّتهم؟!

مع الزمن، فهمت بأنّ هذا النصّ لا يجري مفاضلةً بل يرتّب الأولويات وفق مبدأ الحق والأحقّ فإن كانت طاعة الأهل تعني نقض مشيئة الله فعندها طبعاً يجب أن تكون الأولويّة لله ولكن، حين تتكامل المشيئتان لن يكون هناك من تناقض بل تكاملٍ بنّاء للجميع…

فهمت أيضاً أنّ من يحبّ الله سيحبّ الجميع إنطلاقاً من قوّة محبّة الله التي في داخله وفي قلبه!

وعليه، نصّ اليوم يدعونا إلى محبّة الله كي نتمكّن من محبّة الجميع بلا شروطٍ مسبقة أو لاحقة!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٢ حزيران ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4186

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً