Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

اتهم المسيحيين بالإرهابيين والسبب: "يفضلون أن يكونوا عبيد المسيح بدل عبادة الله ورسوله"

pixabay

نبيل القبطي - أليتيا - تم النشر في 21/06/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)فاجأني مقال على موقع “الأسبوع” باتهام المسيحيين بالكفار، حيث ما زال البعض يستخدم هذه العبارة التي ولّى عليها الزمن، والأبشع، اتهام المسيحيين بأنهم عملاء الكنيسة ولا يعبدون الله وبالتالي بالنسبة الى كاتب المقال هم إرهابيين.

هذا ما جاء في المقال:

“استنجدت ما تسمى “تنسقية المغاربة المسيحيين” بالرئيس الجديد سعد الدين العثماني، بأن يعجل بالاستجابة لطلبهم الذي قدموه للأمين العام لحقوق الإنسان، بشأن إعطائهم مقابر لدفن المسيحيين المغاربة، علما بأن مقابر المسيحيين الكفار (…) متواجدة في المغرب، وكان على المسيحيين المغاربة أن يكتبوا لمقدسهم البابا (…) بأن يسمح لهم بدفن المرتدين المغاربة، في أطراف المقابر المسيحية بالمغرب.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

وعلما بأنّ القرآن، أمر بقتل المرتدين (…)، بينما المرتدون هم أولاد المسلمين الذين يكفرون بدين آبائهم ويرتدون عن الإسلام، ليصبحوا مسيحيين، فإن هؤلاء المسيحيين (…) الجدد يناشدون أمير المؤمنين، بأن يمتعهم بحق الردة (…)، يجهلون ولا شك، أن ظاهرة دولة “داعش” انطلقت أصلا من تحدي بعض المسلمين لقيم الدين الإسلامي، فأحرى أن يصبح مغربي كانت أمه تسمى فاطمة، وأبوه كان يسمى محمد ليعلن ردته، وانتماءه للديانة المسيحية، علما بأن اليهود لا يقبلون من المسلمين أن يصبحوا يهودا، علما من قواعد الديانة اليهودية، أن الذي يتنازل عن دين أجداده لينضم إلى ديانة أخرى، هو مجرد انتهازي يطمع في الحصول على الأموال التي تخصصها الكنيسة المسيحية لاستقطاب المسلمين.

وإذا كان المغرب في وضعية لا يحسد عليها تجاه المظاهرات الانفصالية السياسية (…)، فإن الانفصال الديني الذي تعلنه مجموعة من عملاء الكنيسة الذين يفضلون أن يكونوا عبيد المسيح، بدل عبادة الله ورسوله، إنما يمهد لاستفحال ظاهرة الإرهاب (…)، خصوصا وأن سكوت العلماء والمسؤولين عن إمارة المؤمنين (…)، لم يعلنوا بعد موقفهم من ظاهرة الردة والكفر التي أصبحت تجتاح المغرب مقابل الميزانيات الضخمة التي تخصصها الكنيسة لنشر الديانة المسيحية”.

ونسأل، ألا يقرأ هؤلاء ما يقوم به البابا فرنسيس من أجل المهاجرين الذين بمعظمهم مسلمين لتأمين حياة كريمة لهم في أوروبا؟ وماذا فعلت الدول التي تعتبر المسيحيين بالكفار هل استقبلت المسلمين المهاجرين؟ وعن أي إله تتكلمون إذا هذا الإله لا محبة في قلبه؟ ليتكم تتعلمون من المسيحيين قبل اتهامهم بالإرهاب والكفر.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
المسيح
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً