أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

أمام جمهوره الكبير نجم الروك العالمي بروس سبرينغستين يعلن إيمانه بيسوع

BRUCE SPRINGSTEEN
Theo Wargo / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / AFP
Share

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ابن نيوجيرسي الذي ولد في 23 أيلول 1949 كشف أنه أمضى سنوات طفولته محاطًا بالله وبعائلته بجو من الإلفة والمحبة.

بروس سبرينغستين، المغني الشهير المعروف أيضًا باسم  THE BOSS حصد جائزة توني بعد عرضه الفني الرائع في برودواي في العاشر من حزيران/يونيو.  نجم  الروك جلس خلف البيانو وشارك مع الحضور نشأته وسط مجتمع كاثوليكي محافظ.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

صاحب ألبوم Born to Run   الذي حصد نجاحًا باهرًا كشف عن علاقته بالكنيسة:

” لقد نشأت في شارع راندولف مع شقيقتي فرجينيا ، كانت أصغر مني بسنة واحدة ومع والديّ أديل ودوغلاس وجدي فريد وجدتي أليس  وكلبي سال. كان منزلنا بمحاذاة الكنيسة الكاثوليكية  ومنزل الكاهن ودير الراهبات ومدرسة القديسة روز في ليما. لقد نشأت حرفيا محاطا بالله. محاط بالله وجميع أقاربي.

كان لدينا أبناء العم والعمات والأعمام والأجداد… كنّا نعيش جميعًا في خمسة منازل صغيرة في شارعين مجاورين. عندما كانت تدق أجراس الكنيسة كانت العائلة بأكملها تتوجّه إلى الكنيسة للمشاركة في عرس أحدهم أو جنازة آخر…”

المغني العالمي الذي لديه عدة جوائز عالمية بما في ذلك  20جائزة غرامي باع أكثر من 65 مليون ألبوم في الولايات المتحدة وحدها.

سبرينغستين الذي يعد أحد الفنانين الأكثر مبيعًا للألبومات وشعبية واصل بإسهاب مناقشة أدق نقاط حياته بفريهولد في نيوجيرسي خلال منتصف القرن العشرين أمام جمهوره معلنًا عن إيمانه بيسوع المسيح الذي ترسّخ في قلبه منذ نعومة أظافره.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.