Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
قصص ملهمة

أحضرت الممرضة ضابط البحرية مسرعة الى السرير وقالت للعجوز هذا هو ابنك... مات العجوز وكانت دهشة الممرضة فوق كل تصوّر

pixabay

طوني فارس - تم النشر في 19/06/18

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – أتت الممرضة بضابط بحرية أتى للمستشفى مسرعة الى الغرفة، ووقف الى جانب العجوز وقالت له يا سيدي وصل ابنك.

أمسك الضابط بيد العجوز وشد عليها وجلس هناك بصمت وكان العجوز يشد على يده من برهة لبرهة.

مرّت الساعات والضاط جالس في مكانه يمسك بيد العجوز.

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

جاءت الممرضة وقالت له: لماذا تنتقل الى السرير هنا وترتاح، فرفض وظل هناك ممسكا بيد العجوز يطمئنه. وكانت تراه يهمس بعض الكلمات للعجوز والعجوز لا يرد بل يشد بيده.

توفي العجوز بعد ساعات قليلة، وأعلم الشاب الممرضة. قامت بكل المعاملات ومن ثم جاءت لتعزي الشاب.

قال لها الشاب: “لماذا تعزيني؟ ”

فقالت: “يا سيد لقد مات والدك”

فقال لها: “ليس والدي ولم أره يوماً في حياتي”

فقالت : “إذا لم يكن والدك لماذا جلست لساعات طوال الليل ممسكاً بيده؟”

فقال: “لقد اتيت بي بسرعة عن طريق الخطأ، ظننتِ أنه والدي. عندما امسكت بيده شعرت أنه وحيد وانه مريض لدرجة أنه لن يعرف أنني لست إبنه، وشعرت كم هو بحاجة لابنه الذي ليس موجوداً، فبقيت لكي لا يموت في حسرة عدم وداعه لابنه”.

صدمت الممرضة لدرجة أنها لم تقو على الكلام بل سالت دموعها متأثرة بما حدث!

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
موت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً