أليتيا

قد تتساءلين كيف أجد عملاً وأي وظيفة هي المناسبة لي ولعائلتي؟ وكيف أعود الى العمل بعد طول غياب؟ إليك هذه النصائح المفيدة

WORKING,WOMAN
Stocksy United
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في حال كبر أطفالك وتفكرين في العودة الى العمل أو في حال كنت بحاجة الى دعم زوجك مادياً أو مهما كان السبب الذي يدفعك بالعودة الى العمل، فالمرحلة الانتقاليّة صعبة خاصةً للنساء اللواتي كنّ يتمتعن بنجاح مهني كبير وشهادات رفيعة المستوى ومهارات استثنائيّة.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

قد تتساءلين كيف أجد عملاً وأي وظيفة هي المناسبة؟ لي ولعائلتي؟ وكيف أعود الى العمل بعد طول غياب؟ أو باختصار: كيف عساي أقوم بذلك؟

لحسن الحظ، خاض عدد كبير من النساء هذه التجربة وقدمن بعض النصائح البسيطة التي من شأنها مساعدتك على الوثوق بنفسك وبقدراتك من جديد:

 

  • رتبي سيرتك الذاتيّة

كانت سيرتك الذاتيّة تزخر بالانجازات المهنيّة لكن الآن هناك فراغ كبير فكيف نفسر الوقت الذي مرّ وما فعلنا به؟

تقترح الاختصاصية في مجال التوجيه المهني نيكول وليامز خلق سيرة ذاتيّة وظائفيّة لا زمنيّة والعمل بحسب عناوين مثل “خبرة في مجال التسويق”، “نجاح في المبيعات”، “الأهداف المُحققة” وسرد الإنجازات حسب ذلك.

وتقول وليامز أن على النساء اللواتي خرجن من سوق العمل للبقاء في المنزل “إدراك” انجازاتهن: “فكري بما انجزته على مستوى قيادة أولادك قبل المدرسة وبعدها. فكم أمّ اضطرت الى أن تكون مدربة كرة قدم إذ ما من أحد قادر على لعب هذا الدور؟ ألا يُظهر ذلك عن قدرة بأخذ زمام المبادرة والمسؤوليّة؟ أتدركين كم ربّ عمل بحاجة الى شخص مثلك؟”

 

  • أدركي قيمتك

نعم، عليك بإدراك قيمتك وما تستحقين على مستوى الراتب. وتقول كارلا برانهيل، رئيسة التحرير في  Sparkhouse Family: “من أبرز ميزات الأمّ العاملة هي أنها الجمهور المستهدف لكل المنتجات تقريباً والرأي الذي نكوّنه كأمهات عاملات قد يكون نقطة قوة كبيرة في الحياة المهنيّة. فلا تخافي من أن تأتي بهذه التجارب والآراء معك.”

 

  • الانفتاح على تدريب العودة

على الرغم من أنه أسهل علينا أن نتخيّل انه سنبدأ من حيث انتهينا إلا أن ذلك لا يحصل دائماً. عليك ربما كأم عائدة الى العمل أن تغيّري نظرتك بشأن عملك المستقبلي.

فعليك بالانفتاح على طرق تفكير جديدة وقبول مشاريع قصيرة المدى في البداية قبل الاستقرار في عمل بدوام كامل.

 

  • قوّي شبكتك

توجد حالياً وسائل الكترونيّة تساعد النساء الباحثات عن عمل ومنها LinkedIn” التي تسمح بالمساعدة لا على ايجاد فرص عمل وحسب بل التشبيك مع نساء أخريات والاستفادة من تجاربها.

كما ويوصي خبراء التوظيف بالبقاء على اضطلاع بما يحصل في مجال العمل أي من هم اللاعبون الأساسيون وما هي التغييرات في التكنولوجيا وطريقة العمل والتوجهات.

 

  • غيّري توقعاتك

لن يكون من السهل العودة الي العمل فعليك بتوقع بعض الأوقات الصعبة. تحضري للفوضى فأغلب العائدات اضطررن مثلاً الى غض النظر قليلاً عن نظافة المنزل والطبخ والتطوع في المدرسة واستقبال الأطفال عند عودتهم منها.

فننصحك بالتحدث مع كلّ أفراد العائلة بشأن هذه التطورات وإعادة تنظيم الحياة في المنزل.

 

هل تبحثون عن عمل؟ صلّوا للقديس خوسيماريا اسكريفا

 

لكن، وبغض النظر عن مدى تحضرك للعودة الى العمل، من المتوقع أن تشهدي تحوّلاً كبيراً وسوف تحتاجين الى الوقت لتعتادي على ذلك. تسلحي بالإيجابيّة وتذكري ان لديك الكثير لتقدمينه في المنزل والعمل.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً