لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

سألنا هذا الكاهن إن كان اللاعب ميسي يساعده في إرساليته، فكان هذا جوابه

LIONEL MESSI
مشاركة

vوما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يبلغ الأب بيدرو أوبيكا 70 عاماً. وُلد في الأرجنتين لوالدَين سلوفانيَين مهاجرَين. تعلم مصلحة البناء من والده وهو يستخدمها اليوم مع الفقراء ومن أجلهم ويقول مقتبساً البابا فرنسيس: “عندما ننفتح على نعمة اللّه، يصبح المستحيل ممكناً.”

يعيش الأب أوبيكا في مدغشقر منذ 48عاماً وهو أمضى 43 عاماً كهنوتياً في رهبنة القديس فنسنت دي بول، قديس العمل الخيري. ويقول: “هدفنا الأساسي هو تبشير الفقراء ومساعدتهم.”

POPE FRANCIS,FATHER OPEKA
©VaticanMedia-Foto/CPP

رُشح أكثر من مرّة للفوز بجائزة نوبل للسلام.

يقول لأليتيا: “أردت المجيء الى مدغشقر قبل أن أصبح شخصاً مهماً، قبل أن أصبح كاهنا لأنك عندما تصل الى بلد بصفتك كاهن، يضعونك وراء المذبح وهم في المقلب الآخر. أتيت شاباً والصداقات التي كوّنتها كانت عن طريق الرياضة ولا أزال أعتمد الاسلوب نفسه.”

OPEKA
Friends of Father Pedro Charity-cc

اتصال بميسي والأخوة الأكثر حظاً

لا يزال يستمتع بلعبة كرّة القدم حتى اليوم ويقول انه التقى باللاعب ميسي منذ سنتَين في برشلونة. سألناه إن كان يساعده اللاعب في عمله فقال “كلا، لكن آمل أن يلمسه الروح القدس قريباً”. “هل نتصل به؟” “لما لا. لا أعتقد أنه يعرف ما نفعل. كثيرون لا يعرفون خاصةً وانه من غير الشائع أن تبني ارساليّة مدينة وشوارع وشبكات كهرباء وتزرع الشجر (١٠ آلاف كلّ سنة). كما ولدينا ٤ مدافن فمنذ متى تدير المنظمات غير الحكوميّة المدافن؟”

ويقول ان الـ٤ آلاف أخ وأخت وطفل الذين دفنهم خلال السنوات الـ٣٠ الماضيّة هم حراسه والذين دافعوا عنه.

وقال الأب أوبيكا في مقابلة أجرتها معه أليتيا أن قوة اللّه تتجلى في المبادرات البسيطة والمتواضعة التي يتخذها الناس في حياتهم اليوميّة. ولدنا من ردة فعل داخليّة وهي رفضنا البؤس والفقر المدقع الذي يعاني منه أخوتنا في الشوارع ومكابات القمامة.

Padre Pedro Opeka

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

FATHER OPEKA
Photo Courtesy Of © Congregazione Della Missione - Curia Generalizia

ويضيف: “ولد عملنا بتواضع وعلى مقربة من أولئك الذين يعانون والتزامنا دائم ويومي.”

أما عن المقصود بالالتزام الدائم عملياً فيقول: “”ساعدنا وأنقذنا خلال ٢٩ سنة أكثر من نصف مليون شخص ويعتمد اليوم ٢٥ ألف شخص على حركتنا. أقدر اننا نساعد ٥٥ الى ٦٠ ألف شخص سنوياً. أحتاج الى الأموال للمساعدة ولذلك أسافر ثلاثة أشهر سنوياً لأقدم شهادات ولأنشر التوعيّة بين الأخوة والأخوات. مسؤوليتي كبيرة تجاه الـ١٤ ألف طفل المنخرطين في مدارسنا. أعمل مع ٣ آلاف كاهن وراهبة نبني مدينتنا لأنه عندما أتحدث عن ٢٥ ألف شخص، لا أتحدث عن بلدة صغيرة بل مدينة. وعلينا بالاستمرار في نمو المدينة لأنه حتى بعد الانتصار على الفقر علينا بالكفاح دائماً.”

وسألت أليتيا رأي الكاهن بشأن قول لتيريزا من كالكوتا القائلة أن الأغنياء مادياً وروحياً قادرين على إغراقنا إن لم نستخدهم كما يجب لأن اللّه حتى لا يستطيع أن يضع شيء في قلب ممتلئ أصلاً. فقال: “في العالم اليوم أشخاص غير قادرين على الاستمتاع بالتقدم الذي تشهده البشريّة والمؤلم هو أننا تعودنا على ذلك. نعتبر انه من الطبيعي أن يهتم المجتمع بالمتعلمين والأغنياء لا بالذين يكافحون فقط من أجل البقاء. ما يصعقني هو عدم احساس القادة الذي لا يعرفون كيف يوطدوا العلاقات ويحدوا من الفوارق. من واجبهم احلال العدالة وأن يكونوا صوت الجميع لكن هذا لم يحصل بعد…”

 

FATHER OPEKA
STANE KERIN | DRUZINA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً