أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء الخامس من زمن العنصرة في ١٩ حزيران ٢٠١٨

Share

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء الخامس من زمن العنصرة

 

قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: “كُونُوا أَنْتُم عَلى حَذَر: سَيُسْلِمُونَكُم إِلى المَجَالِسِ وَالمَجَامِع، ويَضْرِبُونَكُم، ويُوقِفُونَكُم أَمَامَ الوُلاةِ وَالمُلُوك، مِنْ أَجْلِي، شَهَادةً لَهُم. ولا بُدَّ أَنْ يُكْرَزَ أَوَّلاً بِٱلإِنْجِيلِ في كُلِّ الأُمَم. وحِينَ يَسُوقُونَكُم لِيُسْلِمُوكُم، لا تَهْتَمُّوا بِمَاذَا تَتَكَلَّمُون، بَلْ تَكَلَّمُوا بِمَا تُعْطَونَهُ في تِلْكَ السَّاعَة، لأَنَّكُم لَسْتُم أَنْتُمُ المُتَكَلِّمِين، بَلِ ٱلرُّوحُ القُدُس. وسَيُسْلِمُ الأَخُ أَخَاهُ إِلى المَوْت، والأَبُ ٱبْنَهُ، ويَتَمَرَّدُ الأَوْلادُ عَلَى وَالِدِيهِم، ويَقْتُلُونَهُم.  ويُبْغِضُكُم جَمِيعُ النَّاسِ مِنْ أَجْلِ ٱسْمِي. ومَنْ يَصْبِرْ إِلى النِّهَايَةِ يَخْلُصْ”.

 

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ٩ : ٣١-٤٣/  مرقس ١٣ : ٩-١٣

 

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

التأمّل:

 

رغم كل ما ورد في هذا النصّ من صورٍ قاسية، يبقى أهمّ ما ورد فيه هو قول الربّ يسوع: “لا تَهْتَمُّوا بِمَاذَا تَتَكَلَّمُون، بَلْ تَكَلَّمُوا بِمَا تُعْطَونَهُ في تِلْكَ السَّاعَة، لأَنَّكُم لَسْتُم أَنْتُمُ المُتَكَلِّمِين، بَلِ ٱلرُّوحُ القُدُس”.

فرغم كلّ صعاب الحياة ومشاكلها ورغم الاضطهادات التي يعانيها المسيحيّون الحقيقيّون (قولاً وفعلاً) ما زال الرّوح القدس يوجّه الكنيسة ويهديها إلى السبل الأفضل لنشر رسالة المسيح ولتعميم محبّة الله في العالم.

قد يبدو صعباً أن يختلف الأخ عن أخيه او الأب عن ابنه ولكنّ الأصعب هو الانقطاع عن محبّة الله في سبيل إرضاء أيّ من البشر مهما كانت درجة علاقتنا بهم!

إنجيل اليوم يدعونا إلى الرّجاء وإلى الثبات في محبّة الله والإيمان به وبعمل روحه القدّوس فينا!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٩ حزيران ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4180

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.