أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل استقرّت سفينة نوح بالفعل على هذا الجبل

MOUNT,CUDI
Turkey's Mount Cudi (also called Judi Dagh), where archaeologists have discovered an ancient Assyrian relief, carved into the stone of this mountain.
مشاركة

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)لا يزال فريق من علماء الآثار يبحث في جبل جودي في تركيا (والذي يسمى أيضا جودي داغ) عن المكان الذي رَسَت فيه سفينة نوح. وفيما لم تفلح تحقيقاتهم في اكتشاف أية دليل جديد حول السفينة الأسطورية، اكتشفوا منحوتة آشورية قديمة محفورة في وجه الجبل.

 

Professor Ibrahim Baz, University of Sirnak | Fair Use
Ancient Assyrian relief discovered on Mount Cudi

 

وتوضح المنحوتة رجل مسن، ملتحي، واقفا، حركة يده اليمنى تدل على بادرة من الخشوع. وبحسب تقارير لآلان ميلارد من جامعة ليفربول، قد تمثل المنحوتة “شمشي إلو”.

 

ويوضح ميلارد، “بما أنّ الشخص المنحوت لا يرتدي أي غطاء للرأس، كما حال الملك الآشوري، فمن الأرجح أنه يمثل حاكما قويا، مثل “شمشي إلو” الذي كان يمتلك نفوذا في معظم شمال سوريا من سنة 780 إلى 745 قبل الميلاد. وقد ترك شمشي إلو كتابات في تل برسيب (تل أحمر) على نهر الفرات، يخبر فيها عن حملته المنتصرة ضد أماكن في جنوب شرق تركيا ومملكة أورارتو التي كانت ستنقله إلى محيط جودي داغ.

 

THE SUBSIDING WATERS OF THE DELUGE
PD
The Subsiding Waters of the Deluge, 1829

 

ومنذ فترة طويلة يُعتقد أن سفينة نوح رَسَت في واحدة من الجبال الثلاث: جبل أرارات أو جبل كودي أو جبل نيسير. والاعتقاد الشائع هو أنّ بقايا السفينة موجودة في جبل أرارات، كما ذُكر في سفر التكوين “استقرت في جبل أرارات”. ولكن، لم يُسمى جبل أرارات بهذا الاسم إلا في القرن الثاني، أثناء تنصير سوريا.

 

PD
The Building of Noah's Ark, 1675

وفي العام 1985، تعاون المغامران الأميركيان ديفيد فاسولد ورون ويات للتحقيق في موقع دوروبينار، حيث اكتُشفت آثار غريبة بدت ملامحها بارزة بعد حدوث زلزال هز المنظقة يُحتمل أنها لسفينة نوح.

 

WHERE,NOAH,LANDED
Courtesy: Professor Ibrahim Baz, University of Sirnak

 

وخلال التسعينيات، بدأت آراء فاسولد تتغير. فبعد عدة حملات استكشافية للموقع، شملت الحفر والتنقيب، قال في مقابلة “أعتقد أن هذا الأمر قد يكون أقدم خدعة في التاريخ. أعتقد أننا عثرنا على آثار سفينة كما قال القدماء، لكن هذه البنية لا تعود لسفينة نوح”.

 

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

 

Aaboelela | CC BY-SA 3.0
This sign on Mount Ararat reads "Nuhun Gemisi" or Noah's Ship

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً