Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

الزوجان اللذان لم يتمكّنا من الإنجاب هل لهما دعوة خاصّة في الكنيسة؟

MAŁŻEŃSTWO

Unsplash | CC0

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 13/06/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) في العديد من الأحيان يقف الرجل والمرأة أمام حائطٍ مسدودٍ وهو حائط عدم التمكّن من إنجاب الأطفال، فهل يمتلك هذا الزوجان دعوة معيّنة في الكنيسة؟ وما هي دعوتهما تلك؟

كونوا قدّيسين…

يدعوا الإنجيل بقوّة في مواقع عدّة لاتّباع المسيح. لكن ما هدف السير وراء المسيح؟ الهدف هو أن نصبح جميعنا قدّيسين! فهو إنّما يدعونا لأن نكون قدّيسين، على مثاله هو القدّوس المتجسّد من العلاء لكي نصير نحن قدّيسين. فالله يدعونا في الكتاب المقدّس قائلاً: «كونوا قِدِّيسين، لأَنِّي أَنا الرَّبَّ إِلهَكم قُدُّوس» (سفر الأحبار 19: 2). والله قد «أَحبَّ العالَمَ حتَّى إِنَّه جادَ بِابنِه الوَحيد لِكَي لا يَهلِكَ كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِه بل تكونَ له الحياةُ الأَبدِيَّة. فإِنَّ اللهَ لَم يُرسِلِ ابنَه إِلى العالَم لِيَدينَ العالَم بل لِيُخَلَّصَ بِه العالَم» (يوحنّا 3: 16-17). وهذه الدعوة موجّهة للجميع دون أيّ استثناء وبخاصّةً إلى الأشخاص المتزوّجين!  

مهم جداً…مسيحيو الشرق بحاجة الى صلاتكم… انضموا إلى هذا الرابط للصلاة من أجلهم ومساعدتهم

30 يوماً من الصلاة

الزواج دعوة سامية

تعتبر الكنيسة أنّ الزواج هي دعوة سامية أرادها الله وباركها مذ خلق الإنسان. لذا يقول البابا فرنسيس في الإرشاد الرسولي “فرح الحُبّ”، رقم 8: «الكتاب المقدّس مليء بالعائلات والأجيال وبقصص الحبّ وبالأزمات العائليّة، من الصفحة الأولى، حيث تظهر على مسرح الأحداث عائلة آدم وحوّاء، مع عبء العنف ولكن أيضًا مع قوّة الحياة التي تستمر (راجع تك 4)، حتّى الصفحة الأخيرة حيث يظهر عرس العروس والحمل (راجع رؤ 21: 2. 9)».  من هنا تعطي الكنيسة أهميّة خاصّة للزواج ولدعوة الزوجين الرائعة التي بكثير من أبعادها ترتبط بخدمة الحياة عبر انشاء عائلة مسيحيّة صالحة.

لو تعذّر الإنجاب…

لكن لو تعذّر الإنجاب فهذا لا يعني أنّ الزوجان لم يعودا مدعوين إلى القداسة. من هنا يقول البابا القدّيس يوحنّا بولس الثاني في الإرشاد الرسولي “وظائف العائلة المسيحيّة في عالم اليوم”، رقم 14: «لا يغيبنّ عن البال، أنه ولو تعذّر الإنجاب، لا مجال، إلى تجريد الحياة الزواجية من فضلها وسموّها. فقد يكون العقم الطبيعي، في الواقع، سانحةً للزوجين ليؤدّيا خِدما أخرى هامة لحياة الشخص البشري كالتبنيّ، ومختلف الأعمال التربوية، ومساعدة عائلات أخرى، وأولاد فقراء أو معاقين».

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً